University of Mosul - جـــامعة الموصـــل

قسم اللغات العراقية القديمة في كلية الاثار في ندوته العلمية الاولى

 2019-03-19 03:57:50

تزامناً مع ادراج قسم اللغات العراقية في كلية الاثار ضمن قائمة منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة UNESCO وبرعاية الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي رئيس جامعة الموصل وحضور الاستاذ الدكتور مفيد ذنون يونس وكيل مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية وعدد من عمداء الكليات ورؤساء الاقسام والتدريسيين.
أقام قسم اللغات العراقية القديمة في كلية الاثار اعمال ندوتهم العلمية الاولى تحت عنوان ( الكتابة المسمارية واللغات العراقية القديمة – الاصالة والتأثير) يوم الثلاثاء الموافق 19 آذار 2019 وفي قاعة المنتدى العلمي والادبي لجامعة الموصل.
استهلت الندوة بتلاوة آي من الذكر الحكيم جاء بعدها كلمة عميد الكلية الاستاذ الدكتور حسين ظاهر حمود جاء في بعضها: كانت الكتابة ولا زالت وستبقى من ابتكارات الانسان العظيمة والتي لولاها لما تمكن من استذكار وقائع الايام واحداثها ولم يتمكن من تحقيق منجزاته في شتى مجالات المعرفة والعلوم والبناء على مدى تاريخه العريق ، مضيفاً اهتدى العراقيون القدماء لهذا الانجاز الحضاري الكبير في حدود منتصف الالف الرابع قبل الميلاد ممثلة بالرقم الطينية المكتشفة في موقع الوركاء والتي دونت اولى العلامات الصورية فيها.
ذاكرا أن قسم اللغات العراقية القديمة قد أدرج ضمن قائمة اليونسكو من خلال انجاز عقد اتفاقية تعاون علمي وثقافي وشراكة دائمة بين جامعتنا ومنظمة اليونسكو.
اعقبها كلمة الاستاذ حسنين حيدر عبدالواحد رئيس اللجنة التحضيرية للندوة قال في شيء منها : لقد كان للكتابة المسمارية واللغتين السومرية والأكدية دوراً بارزاً في نقل العلوم والمعارف الى الحضارات الانسانية عن طريق الهجرات السكانية او الحملات العسكرية والمرحلات التجارية حتى غدت الأكدية شقيقة للغتنا العربية بوصفها لغة دبلوماسية يتفاهم بها حكام الشرق الادنى القديم وملوكه من أواسط الالف الثاني ق.م بعدها تم توزيع درع الندوة على رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي وتسلمه ممثلاً عنه السيد مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية كما تم تسليم السيد المساعد العلمي درع الندوة ليقوم بعدها بتوزيع الدروع والشهادات على المشاركين فيها.
وعلى هامش الندوة افتتح الاستاذ الدكتور مفيد ذنون يونس معرضاً للنصوص المسمارية ومعرض الكتاب الآثاري المتخصص.
المحاضرة الافتتاحية كانت للأستاذ الدكتور علي ياسين احمد الجبوري بعنوان ( الواح الكتابة الخشبية والشمعية في العصر الاشوري الحديث).
بحوث الندوة تليت في اطار جلستين علميتين الاولى برئاسة الاستاذ خالد سالم اسماعيل ومقررية الاستاذ المساعد حسنين حيدر عبدالواحد القيت فيها 7 بحوث لكل من الاستاذ الدكتور أحمد قاسم الجمعة والاستاذ الدكتورة نواله احمد المتولي والاستاذ خالد سالم اسماعيل والدكتور آري خليل كامل والدكتورة عشتار سمير ظاهر والسيد علي حسين محسن والدكتور أمين عبدالنافع امين والدكتورة خولة شيخة .
فيما ترأس الجلسة الثانية الدكتور امين عبدالنافع امين ومقررية معاذ حبش خضر القي فيها عشرة بحوث لكل من الاستاذ الدكتور عامر عبدالله نجم والاستاذ الدكتور مؤيد محمد سليمان والدكتور سالم يحيى خلف والدكتورة شيماء علي احمد والاستاذ عثمان غانم محمد والدكتور ياسر جابر خليل والدكتورة رونق جندي صبري والسيد آرام جلال حسن والسيد شعيب فراس ابراهيم.
وكانت مواضيع الندوة ضمن اربع محاور هي الكتابة المسمارية ومراحل تطورها عبر العصور ، واللغة السومرية وآدابها ، واللغة الأكدية ولهجاتها ، تأثير الكتابة المسمارية على لغات البلدان المجاورة.

التعليقات

لايوجد تعليقات في الوقت الحالي

أترك تعليقاً

أضف التعليق




uomosul.edu.iq © Copyright 2016, All Rights Reserved Dyno Systems