University of Mosul - جـــامعة الموصـــل

إفتتاح المعهد الثقافي الفرنسي- العراقي في الموصل

 2019-04-03 07:45:49

أفتتح اليوم المعهد الثقافي الفرنسي- العراقي في المجمع الثاني لجامعة الموصل، وهو أول مؤسسة من نوعها على مستوى العراق، يشرف عليه طاقم عراقي ويتم دعمه علميا ولوجستيا من عدد من الشركاء الفرنسين.. وقد زار وفد فرنسي رفيع المستوى جامعة الموصل للمشاركة في حفل الافتتاح، وضم اعضاء الوفد كل من السيد جيروم شارتييه، النائب الاول لرئيس مقاطعة ايل دوفرانس - باريس، والسيدة فلورانس بيتو، رئيسة بلدية الدائرة الخامسة بالعاصمة الفرنسية باريس، والسيد برونو اوبير السفير الفرنسي في العراق والسيد جان نويل باليو، مستشار التعاون والنشاط الثقافي في السفارة الفرنسية في العراق والسيد فريديريك دوسان سيرنان، مدير مؤسسة أكتد الفرنسية، والسيد فابريس بوسالم، مدير مؤسسة اكسبرتيس فرانس في العراق .
واستهلت الزيارة باجتماع موسع عقد ظهر يوم الاثنين 1 نيسان 2019 في المنتدى العلمي والادبي للجامعة بين السيد رئيس جامعة الموصل الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي، والسيد وكيل مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية، الاستاذ الدكتور مفيد ذنون يونس، ومنسق وحدة الكن الفرانكوفوني الدكتور محمد زهير زيدان من جهة، والوفد الفرنسي من جهة اخرى نوقشت خلاله آفاق التعاون القائمة بين الطرفين وسبل توسيعها في المستقبل، وأكد الطرفان على ضرورة تكاتف الجهود من أجل انجاز المشاريع المتفق عليها ضمن السقف الزمني المحدد لها والمتمثلة على الامد القريب، بمساهمة الجانب الفرنسي في توجه جامعة الموصل نحو التحول الرقمي ومواكبة التطور الحاصل في هذا المضمار وصولا الى تطبيق التعليم والحوكمة الرقمية في كافة كليات ومراكز وادارت جامعة الموصل.
نظمت بعد ذلك دعوة غداء للوفد الزائر في المنتدى العلمي والادبي، وفي الساعة الثانية ظهرا بدأت مراسم افتتاح المعهد الثقافي الفرنسي- العراقي، حيث حضر الحفل، السادة اعضاء خلية الازمة في نينوى، الاستاذ الدكتور مزاحم الخياط ، واللواء نجم الجبوري، قائد عمليات نينوى، واللواء الركن حمد النامس، قائد شرطة نينوى، بالاضافة الى عدد كبير من المسؤولين وممثلي مختلف شرائح ومكونات المحافظة. وقد بدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء فاجعة العبارة، ثم ألقيت قصائد باللغتين الفرنسية والعربية وكلمات في المناسبة أشاد فيها الجانبان العراقي والفرنسي بعمق علاقة الصداقة بين الشعبين، والتي تكللت باقامة هذا المشروع الواعد والذي من شأنه أن يوفر فرصا مهمة للتعرف على اللغة والثقافة الفرنسيتين لكافة سكان المنطقة كما سيتيح تحقيق العديد من اشكال التبادل العلمي التبادل العلمي في مختلف التخصصات للباحثين والتدريسيين والطلبة من داخل وخارج الوسط الجامعي. واختتم حفل الافتتاح باستراحة لمعزوفات موسيقية من الترالث الموصلي .

التعليقات

لايوجد تعليقات في الوقت الحالي

أترك تعليقاً

أضف التعليق




uomosul.edu.iq © Copyright 2016, All Rights Reserved Dyno Systems