University of Mosul - جـــامعة الموصـــل

الذكرى الخمسون لتأسيس جامعة الموصل

 2017-04-01 09:25:52

السلام عليكم
تحتفل جامعة الموصل بالذكرى الخمسين لتأسيسها في الأول من نيسان 1967 هذا الصرح العلمي الذي أسس على بنيان وقواعد متينة وهو إمتداد لحضارة أقدم مدينة عرفها التاريخ وقد مرت جامعتنا العريقة بمراحل عديدة من الرقي والإزدهار ووصلت إلى المكانة التي تليق بها ولكن يد الغدر والخيانة طالت هذا المركز العلمي ودمرت كل ما فيه فخطواتنا صعبة في هذا الظرف العصيب الذي حال دون الإستمرار بمسيرة العلم ومواكبة التقدم وأرجعوا بنا إلى عصر الجاهلية والتخلف وكم كانت الفرحة كبيرة أن تمر هذه الذكرى العزيزة على نفوسنا وجامعة الموصل في تواصل مستمر في موقعها الأصلي ولكن ولله الحمد وبالدعم اللامحدود من معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبدالرزاق العيسى لجامعة الموصل فقد عادت جامعتنا ثابتة شامخة رغم ما أصابها من دمار وخراب إلى العمل وذلك بفضل الله تعالى ومن ثم بجهود قواتنا المسلحة البطلة الذين كان لهم الشرف الكبير في تحرير جامعتنا من دنس عصابات داعش الإرهابي وبهمة الشرفاء من أبناء الموصل وتبع ذلك المواقف الكريمة من الجامعات والمنظمات والجمعيات العراقية والعربية والعالمية في مد يد العون لإعادة إعمار جامعتنا علمياً وعلى نحو يليق بمكانتها المرموقة ولا ننسى مواقف ومبادرات السادة التدريسيين والموظفين والطلبة بالحضور اليومي في الأقسام والفروع وكان لهم الفضل في إعادة الحياة لجامعة الموصل وأشرقت شمسها من جديد كما نوجه شكرنا وتقديرنا لكافة الجهود الخيرة التي ساهمت في أعمال الصيانة والتنظيف للمواقع المتضررة وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه وهي رسالة موجهة إلى كل من حاول النيل من جامعتنا ونقول لهم أن إرادتنا أقوى من فكركم الظلامي وها هي جامعة الموصل تعود رغم كل المحاولات الفاشلة وستعود الدراسة إلى هذا الصرح العلمي بإذن ألله تعالى. ونعلمكم بأننا خصصنا يوماً للإحتفال بمرور خمسين عاماً على تأسيس جامعة الموصل وسيتم الإعلان عنه في حينه إن شاء الله، ونسأل الله أن يرحم شهدائنا الذين رووا بدمائهم الزكية تراب الوطن وقدموا أرواحهم فداءً له مدافعين عن الشرف فطوبى لمن كان عنواناً للعزة والكرامة وسيخلد التاريخ أسماؤهم بحروف من نور لتكون منارة للأجيال القادمة وتبقى راية العراق القلعة الصامدة في وجه المتآمرين على أمن الوطن واستقراره‏ وتحية إجلال وإكبار لقطعات الجيش العراقي الباسل وقوات الحشد الشعبي وقوات الپيشمرگة والشرطة الإتحادية وأبناء العشائر الذين ساندوا قطعاتنا البطلة في ساحات المعركة وحرروا مدينة الموصل من دنس الدواعش المجرمين وينصرهم على هؤلاء القوم الكافرين الذين أرادوا الشر لمدينتنا الحبيبة وعراقنا الغالي وكما نسأل الله إن‏ يوفق الجميع لخدمة جامعتنا ومدينتنا ورفع راية العراق عالياً ومنه تعالى التوفيق.
رئاسة جامعة الموصل

التعليقات

لايوجد تعليقات في الوقت الحالي

أترك تعليقاً

أضف التعليق




uomosul.edu.iq © Copyright 2016, All Rights Reserved Dyno Systems