University of Mosul - جـــامعة الموصـــل

داعش الارهابي يفجر الجامع النوري ومنارته الاثرية في مدينة الموصل

 2017-06-22 12:19:51

بِسْمِ آلله آلرَحمن آلرَحيم
(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَىٰ فِي خَرَابِهَا ۚ أُولَٰئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ ۚ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)
صدق الله العظيم
في الوقت الذي يسطر فيه جيشنا الباسل اروع الملاحم البطولية والانتصارات المتلاحقة وسحقهم لأشرس عدو عرفه التاريخ على مر العصور، المتمثل بعصابات داعش الارهابي، الذي يتلفظ انفاسه الاخيرة ومحاصرته من قبل رجال جهاز مكافحة الارهاب الاشاوس في اخر معقل له في احياء الموصل القديمة، والذي اتخذ من المدنيين العزل دروع بشرية له وللتعبير عن مدى نذالتهم وخستهم، وفي عشية الليلة المباركة ليلة القدر، اقدم هؤلاء الانجاس بفعلتهم الشنيعة بتفجير أحد الكنوز العظيمة في الموصل والعراق الجامع النوري ومنارته التاريخية، الذي بناه القائد نورالدين زنكي في القرن السادس الهجري، وتعد المنارة من ابرز المعالم الاثرية في مدينة الموصل، وان هذا العمل الجبان ما هو الا كشف لنواياهم واهدافهم التي جاءوا لتحقيقها وطمس حضارة اقدم مدينة في التاريخ، واعلان لهزيمتهم النكراء، فهؤلاء يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون والخزي والعار لمن ارادوا النيل من مدينتنا الحبيبة، نسأل الله عز وجل النصر لجنودنا الصناديد والرحمة لشهدائنا الابرار والشفاء لجرحانا .. عاش العراق الغالي.

التعليقات

لايوجد تعليقات في الوقت الحالي

أترك تعليقاً

أضف التعليق




uomosul.edu.iq © Copyright 2016, All Rights Reserved Dyno Systems