ناقش قسم الإدارة الصناعية في كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة " توظيف أبعاد القيادة الريادية في تحسين جودة الخدمات / دراسة ميدانية في مصرف الرافدين في محافظة نينوى " في يوم الخميس المصادف 21 تشرين الأول 2021

 

حضر جانبا منها الأستاذ الدكتور ثائر احمد سعدون السمان عميد الكلية .

 
تسعى هذه الدراسة التي تقدم بها الطالب مصطفى مروان حامد في قسم الادارة الصناعية كلية الادارة والاقتصاد إلى التعرف على مدى امتلاك القادة الإداريين في مصرف الرافدين وفروعه في مدينة الموصل لأبعاد القيادة الريادية الأربعة (الرؤية الاستيراتيجية، الإبداع، الاستباقية، تحمل المخاطرة) بوصفها متغيراً مستقلاً، ومدى توظيفها في تحسين جودة الخدمات المصرفية بوصفهِ المتغير المعتمد متمثلاً بـــالأبعاد (الاعتمادية،الاستجابة ،الملموسية، التعاطف، والأمان). وتمحورت مشكلة الدراسة في طرح العديد من التساؤلات كان أهمها هل يمكن توظيف أبعاد القيادة الريادية في تحقيق جودة الخدمات المصرفية؟ تبنت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي في طرح الأفكار النظرية والمفاهيمية ومعالجة بيانات الظاهرة المدروسة فتحليلها وتفسيرها، وحدد ميدان الدراسة بمصرف الرافدين وفروعه في محافظة نينوى، وتم اختيار عينة الدراسة من الموظفين العاملين في المصرف المبحوث وفروعه فضلاً عن الزبائن المتعاملين مع المصرف. وتم استخدام استمارة الاستبانة لجمع البيانات الأولية من الأفراد المبحوثين والبالغ عددهم (205) فرداً و(205) زبون، وباعتماد عدد من الوسائل الإحصائية تم تحليل البيانات ومعالجتها للوصول إلى آراء الأفراد المبحوثين تجاه فقرات الاستبانة، ومن هذه الأساليب (التكرارات والنسب المئوية والوسط الحسابي والانحراف المعياري)، وذلك باعتماد برامج (Excel, 2010) و(SPSS) لاختبار فرضيات الدراسة والتأكد من صحتها. وفي ضوء المعالجة الإحصائية تم التوصل للعديد من النتائج كان أهمها: وجود فروقات معنوية في آراء الأفراد المبحوثين فيما يخص العلاقة بين أبعاد القيادة الريادية وجودة الخدمات التي يقدمها مصرف الرافدين وفروعه المختلفة وهذا يدعونا إلى القول إن اعتماد القيادات الإدارية في مصرف الرافدين وفروعه للقيادة الريادية حقق مستوى مقبولاً من الجودة للخدمات التي يقدمها للزبائن. وأخيراً اختتمت الدراسة بجملة من التوصيات أهمها، من المهم أن يتم إعداد برامج مستمرة لتطوير القيادات الإدارية في المصرف المبحوث وفروعه كون مستقبل المصرف مرهون بهذه القيادات ونجاحها في التعامل مع معطيات البيئة في ظل التطورات والتحديات المتسارعة. فضلاً عن تشجيع الأفراد العاملين في المصرف المبحوث وفروعه على تبني الإبداع في كافة مفاصل العمل وذلك من خلال الدعم الذي يجب أن تقدمه الإدارة إلى الأفراد العاملين بتشجيعهم على طرح أفكار جديدة للعمل أو تطوير أساليب تقديم الخدمة وعدم الخضوع للجوانب التقليدية التي تقتل روح الإبداع وتجعل العمل يسير بشكل روتيني ورتيب.
 
ترأس لجنة المناقشة الأستاذ الدكتور ميسر ابراهيم الجبوري , وعضوية كل من الأستاذ المساعد الدكتور نغم علي جاسم الجامعة المستنصرية كلية الادارة والاقتصاد , والأستاذ المساعد الدكتور عادل محمد عبد الله ، وبأشراف وعضوية الأستاذ المساعد الدكتور الآء عبد الموجود العاني .
 
 
 
 

اقرأ ايضاً