المخدرات هي إحدى الآفات الاجتماعية المنتشرة بشكل كبير في جميع دول العالم دون استثناء، والمخدرات هي عبارة عن مواد تغيب العقل عن الوعي، وتسبب أيضاً تسمماً للجهاز العصبي، كما أن تداول وتعاطي هذه المادة يعتبر جرماً يعاقب عليه القانون، وهذه المادة أيضاً حرمها الإسلام لما فيها من أضرار جسيمة على صحة الفرد الجسمية والنفسية، كما أنها تسبب العديد من المخاطر على الصحة الاجتماعية، كما أنها متواجدة بأشكال كثيرة ومتنوعة.

 

أضرار تعاطي المخدرات

  • تسبب التهاباً في الكبد، وترفع من احتمالية تليفه، فمكونات المخدرات تعمل على تحليل خلايا الكبد، ويرفع من نسبة السكر في الكبد، وبذلك يصيب الكبد التليف،
  • كما أن المخدرات تسبب تضخماً في الكبد، وتعطله عن عمله، وذلك لأن المخدرات تحتوي على كمية كبيرة من السموم التي يعجز الكبد عن التخلص منها ومقاومتها.
  • تؤدي إلى الهلوسة البصرية والسمعية والفكرية، وكذلك فقدان الذاكرة، وذلك لأن مكونات المخدرات تعمل على تآكل عدد كبيرة من الخلايا العصبية الموجودة في الدماغ،
  • كما أنها تسبب التهاباً في المخ. تزيد من نسبة الإصابة بأمراض الجهاز الدموي، فالمخدرات ترفع من نسبة ضغط الدم،
  • كما أنها تسبب الذبحة الصدرية،
  • وكذلك تسبب مرض القلب الحولي وفقر الدم، حيث إن مكونات المخدرات تكسر خلايا الدم الحمراء،
  • وتؤدي الجرعة الزائدة من المخدرات إلى انفجار جدران الشرايين.
  • تترسب مواد ومركبات كربونية داخل الحويصلات التنفسية والمجاري التنفسية أيضاً، وهذه الترسبات تسبب التهاباً في الرئة، وتهيج الأغشية المخاطية.
  • تعاطي الحامل المخدرات يسبب ولادة أطفال يعانون من تشوهات خلقية.
  • تسبب المخدرات فقدان الشخص للشهية، وينجم عن ذلك ضعف ونحافة مفرطة، وكذلك اسوداد حول العينين، وشحوب وإصفرار في البشرة.
  • ترفع من نسبة العصبية، وتؤدي إلى فرط الحساسية عند متعاطين المخدرات، وبالتالي يواجه المتعاطي صعوبة في التواصل مع غيره.
  • تسبب تشنجات وصعوبة في النطق، وذلك لأنها تضعف من قدرة الفرد على الاتزان.

 

 


اقرأ ايضاً