شاركت أ.م.د ياسمين عبد الكريم في مناقشة رسالة ماجستير في كلية الاثار جامعة القادسية
والموسومة "التجريد في فنون بلاد الرافدين حتى نهاية عصر السلالات- دراسة اثارية وفنية"
للطالب حسن جاسم محمد في يوم الثلاثاء الموافق 16/8/2022 على قاعة طه باقر

تهدف الرسالة إلى دراسة التكوينات والأشكال التجريدية في النتاجات الفنية لبلاد الرافدين منذ عصور قبل التاريخ حتى نهاية عصر السلالات لما لها من أهمية بالغة للوقوف على حيثيات هذه الظاهرة الفنية في مهدها الأول وما تشكله من عوامل دافعة في التحولات الفكرية والتقنية في تيارات ومدارس الفن الحديثة على مستوى المعالجات البنائية للاشكال الفنية
فقد تعددت الاساليب الفنية في حضارة بلاد الرافدين ومهما اختلفت مظاهرها فإن أساسها التجريد وهذا يعني أن أصول الفن كانت تجريدية منذ نشأتها الأولى
وكان لعوامل البيئة والمؤثرات الطبيعية الأثر الأكبر في نشأت الفن التجريدي سواء أكانت هذه المؤثرات مادية ام فكرية نظراً لارتباط حدوث التغيرات الثقافية الهامة على مستوى الإنتاج الفني بتغيرات البيئة الجغرافية والفكرية
وقد اتضح بعد تحليل نماذج الدراسة أن عقلية الفنان الرافديني كانت غنية بالافكار والمفاهيم والهواجس الخاصة بالوجود والغيب والرغبة في كشف أسراره نتيجة القلق من المخاطر التي تهدد حياته فسعى من خلال نتاجاته الفنية إلى إيجاد صيغ تشفير لتلك المفاهيم الغامضة ومن هذه الصيغ هي تبسيط الاشكال واختزالها حتى تجريدها من واقعيتها اي تحويل الاشكال في الطبيعة من الواقع إلى ما وراء الطبيعه
و شملت الدراسة تحليل نماذج فنية منشورة وأخرى غير منشورة من المتحف الوطني العراقي،
و أجيزت بتقدير جيد جدا عالي

وتألفت لجنة المناقشة من السادة :
1-الاستاذ الدكتور محمد سياب محان رئيساً
2-الاستاذ الدكتور محمد كامل روكان عضوا ً ومشرفاً
3- الاستاذ المساعد الدكتورة ياسمين عبد الكريم محمد عضواً
4- الدكتور فرقان علاء الدين بدر عضواً

اقرأ ايضاً