ناقش قسم الآثار رسالة الماجستير الموسومة خطط المباني الإدارية والحكومية في مدينة الموصل نهاية العصرالعثماني .صباح يوم الخميس الموافق 29/9/2022 في قاعة ابي تمام ،للباحثة ولاء عطا الله محمود النعيمي .

تناولت الرسالة في الحديث عن بدايات نشوء و تطور دور الحكم والإدارة في مدينة الموصل خلال العصور العربيةوالإسلامية بداء بتشكيل اول دار إمارة على عهد الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب في مدينة الموصل سنة 16 هجرية في منطقة قليعات القديمة ثم تحولها إبان العصر الاموي الى قصر المنقوشة التي شيدها الاموين في مركزمدينة الموصل القديمة ونقلوا إليها كافة دواوين الدولة الإدارية والسياسية والعسكرية والأمنية والخدمية والماليةوالقضائية ثم تحولها إبان العصر العباسي عند مسجد النبي جرجيس واتساع وظائفها الإدارية والمدنية ثمانتقالها مطلع العصر العثماني عند ملة الميدان قبالة باب الجسر القديم حيث شيد العثمانيون القلعة الداخليةالشهيرة بايج قلعة و نقلوا إليها كافة مراكز الدولة ودواوينها الإدارية والعسكرية والأمنية والخدمية والقضائيةوالمالية ..ومع قدوم حكم الأسرة العربية الجليلية بداء انشاء سراي الباشا والمنظمن لمركز الإدارة والقيادة في مدينةالموصل .وباعلان الحكم العثماني الرسمي المركزي في البلاد بدأ انشاء مراكز خاصة لإدارة الدولة و دواوينها كافةعلى عهد والي الموصل الباشا محمد اينجة البيرقدار عند محلة باب الطوب جنوب مدينة الموصل القديمة حيث انشاءالقشلتين العسكرية والمدنية والتي لاتزال اثارهما شاخصة إلى يومنا هذا.

ترأس لجنة المناقشة الأستاذ الدكتور إبراهيم حسين الجبوري

وعضوية الأستاذ المساعد الدكتور فواز موفق ذنون

والاستاذ المساعد الدكتور هيثم قاسم محمد

وعضوية وإشراف الأستاذ المساعد الدكتور أكرم محمد يحيى

اقرأ ايضاً