ما زالت كلية الآداب تنزف جراحها وتبكي ألمًا لكوكبة من منتسبيها خطفهم الموت ، واليوم يضاف إلى هذا الركب الفارس الذي ترجل عن فرسه فخطفه الموت من غير أن يمنحنا فرصة الوداع ، اليوم الخميس ٢٠٢١/١/٢١ تودع كلية الآدب وهي تتألم السيد بشار جهاد جاسم مدير مكتب العميد ، اليوم تتوشح كلية الآداب بالسواد معلنة الحزن وداعًا وداعًا ...
تنعي جامعة الموصل وفاة السيد بشار جهاد مدير مكتب العميد ـ كلية الآداب ـ جامعة الموصل ... نسأل الله تعالى أن يكرم نزله ، ويغفر ذنبه ، ويدخله الفردوس الأعلى برحمته وكرمه وفضله.. آمين

اقرأ ايضاً