ندوة علمية دولية برعاية السيد رئيس جامعة الموصل الأستاذ الدكتور قصي كمال الدين الأحمدي
وبإشراف السيد عميد كلية الآداب الدكتور محمد علي محمد عفين
في مهرجان علمي شهدت الندوة العلمية الدولية الإلكترونية التي أقامتها كلية الآداب ممثلة بقسم اللغة العربية وقسم الإعلام ووحدة التعليم المستمر بعنوان ((التماسك النصي بين الدرس البلاغي القديم والدرس اللساني الحديث)) ، اليوم الخميس الموافق 11/2/2021 عبر تطبيق (google meet) حضورًا كبيرًا على مستوى الوطن العربي وأشادت بدور جامعة الموصل الريادي ودور كلية الآداب بهذه الندوات العلمية واللقاءات المثمرة ، حاضر فيها أ.د. فايز عارف القرعان ـ الأردن ، وشارك فيها كل من أ.م.د.معن يحيى العبادي ، وأ.م.د. عبد الله خليف خضير الحياني ، ود. هدي فاضل الحلاوجي ، وأ.م.د. أسماء سعود ادهام ، وأ.م.د. أحمد محمد علي ، وأ.م.د. عمار اسماعيل أحمد ، وأ.م.د. آلاء أحمد حسن ، وأ.م.د. إيمان خليفة حامد ، ود.خالد حازم عيدان.
حضرها مجموعة كبيرة من أساتذة وعلماء اللغة في العراق والوطن العربي وعلى رأسهم الأستاذ الدكتور عبد القادر فيدوح والأستاذ الدكتور عمر عتيق
وشهدت الندوة نقاشات علمية ومقترحات تسهم في تطوير الدرس اللغوي واللساني وإعادة النظر والتأمل في المادة العلمية التي قدمها القدماء من أجل فهمها واسيعاب نظرياتها.
تناولت الندوة جملة من الأمور من أهمها: أهمية الدرس البلاغي وكذلك الدرس النصي ، وعلاقة التماسك النصي بالدرسين البلاغي القديم والنصي الحديث، واستعرضت الندوة جملة من الآليات والأدوات التي يعتمدها النص في التماسك، وسلطت الندوة الضوء على العملية التواصلية وأركانها الأساسية من المرسل والمتلقي والنص وما يحيط بهذه العملية من أجل فهم النص وإيصال الرسالة بوضوح وبيان، ومن ثم الربط بين الدرسين القديم والحديث.

اقرأ ايضاً