ناقش قسم اللغة العربية في كلية الآداب أطروحة دكتوراه عن "الأساليب التعليمية في القرآن الكريم دراسة بلاغية،"  يوم (الخميس) الموافق 23 أيلول 2021 على قاعة كلية الآداب.

تناولت الدراسة التي تقدم بها الطالب (عزيز أكرم عزيز) في قسم اللغة العربية، بلاغة الأساليب التعليمية التي انحصرت في نوعين وهما أساليب تعليمية لفظية وأساليب تعليمية غير لفظية، وقد أدت تلك الأساليب دورها الكبير في نقل الرّسالة التّعليمية إلى المتعلّمين على أبلغ وجه.

وتطرقت الأطروحة إلى دراسة هذين النوعين في التنزيل العزيز لغرض الكشف عن أسرارها البلاغية، وإظهار طاقاتها الإبداعيّة التي ضمّنتها تلك الأساليب، وإبراز أصالتها العريقة، ومقاصدها التربوية العميقة، وأدوارها التعليميّة الرّشيقة.

وخلصت الأطروحة إلى أنّ الأساليب التّعليمية في القرآن جاءت مشحونة بأنواع من الأساليب البلاغية والدّلالات الإيحائية، والألفاظ الدقيقة والعبارات العميقة تنبئ عن عظمة هذه الأساليب، وفاعليتها القوية في إيصال المعنى المراد إلى المتلقّين، وشدّة وقعها وتأثيرها في نفوسهم.

ترأس لجنة المناقشة الاستاذ الدكتور أحمد فتحي رمضان، وعضوية كل من الاستاذ الدكتور عدنان عبد السلام الاسعد من كلية التربية للبنات في جامعة الموصل، والاستاذ الدكتور رحاب لفته حمود من جامعة المستنصرية، والاستاذ المساعد الدكتور عمار إسماعيل أحمد، والاستاذ المساعد الدكتور سيف إسماعيل إبراهيم من كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة الموصل، وبإشراف وعضوية كل من الاستاذ المساعد الدكتور أسماء سعود إدهام، والاستاذ المساعد الدكتور أبي ابراهيم حسين من كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة الموصل.

 

 

اقرأ ايضاً