عام دراسي جديد ينطلق بعد أن ساد الظلام والتزم الناس الحبس بسبب الفايروس القاتل. اليوم كلية الآداب تستقبل الطلبة في بدء عامهم الدراسي وتبث فيهم روح الأمل ؛ لبناء المستقبل والنهوض من جديد للوقوف بوجه المحن والصعاب ؛ وليكون الفايروس القاتل محطة ذهبت ولن تعود ـ بإذن الله تعالى ـ ولن يكون ذلك إلاّ بالتعاون والتكاتف والالتزام بتعليمات الصحة والسلامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي مع الحفاظ على جداول الدروس وآليات الدراسة التي فرضها الوضع الراهن ، وما هي إلاّ مدة تمر لنجد في نهاية الطريق النور والضياء ، فمبارك لطلبتنا عامهم الدراسي ونسأل الله لهم الصحة والسلامة والامن والامان . بورك فيكم وبوركت جهودكم انتم املنا وحاضرنا ومستقبلنا ولتكونوا على قدر هذه المسؤولية التي انتم اهل لها. 
 
اهلا وسهلا بطلبتنا في بيتهم الثاني كلية الآداب التي تزهو بوجودكم فيها .
 
الاستاذ المساعد الدكتور محمد علي محمد عفين
# عميد كلية الآداب
 
 
 
 
 
 

اقرأ ايضاً