ناقشت كلية الآداب بجامعة الموصل يوم الأحد ٢٢ آيار ٢٠٢٢ رسالة ماجستير عن : A socio - pragmatic study of the speech act of criticizing in Iraqi Arabic with reference to English
دراسة - إجتماعية تداولية لفعل كلام الإنتقاد في اللغة العراقية - العربية مع الإشارة الى اللغة الإنكليزية
أكدت الدراسة التي تقدم بها الطالب ( محمد عبداللطيف جاسم ) في قسم اللغة الإنكليزية على أنه بالرغم من أن الإنتقاد يمكن أن يكون أحياناً فِعلاً يسيء للشخص المخاطب ، إلا أنه يعد في حقيقة الأمر ظاهرة لغوية مهمة للتواصل اليومي بين الناس . وعادة ما يتضمن فِعل كلام الإنتقاد موقفاً إيجابياً حينما يؤديه المتكلم بهدف تحسين مستوى عمل المخاطَب وقوله وأفعاله وتصرفاته ... إلخ .
وهدفت هذه الدراسة إلى وصف فعل كلام الإنتقاد بـاللهجة الموصلية العربية ، فضلاً عن تحري إستراتيجيات فعل كلام الإنتقاد التي يستعملها متحدثو اللهجة الموصلية العربية من أَعمار مختلفة وفي مواقف الحياة اليومية المتنوعة . وتحقق الدراسة فرضية البحث التي تقول بأن متحدثي اللهجة الموصلية العربية يميلون لإستعمال إستراتيجيات غير مباشرة أكثر من تلك الإستراتيجيات المباشرة ، حينما يودّون التعبير عن حالات الإنتقاد .
أظهرت الدراسة الحالية أن الجنس ليس له أي تأثير ملحوظ على إستخدام إستراتيجيات الإنتقاد . وعلى العكس من ذلك ، فقد برهنت الدراسة على أن العمر يعد عاملاً مهماً في إختيار إستراتيجيات الإنتقاد . وأخيراً ، تُظهر الدراسة بأن معظم حالات النقد هي حالات بناءة وإيجابية ، في حين أن البعض منها يحتوي على موقف سلبي وهدام ، ويستعمل في غالب الأمر لإيذاء المخاطَب فحسب .
ترأس لجنة المناقشة الأستاذ المساعد الدكتور مروان نجيب توفيق /كلية الآداب / جامعة الموصل وعضوية الأستاذ المساعد الدكتورة وفاء مظفر علي / كلية الآداب / جامعة الموصل والأستاذ المساعد الدكتورة مها بكر محمد / كلية الاداب / جامعة تكريت وعضوية وإشراف الأستاذ المساعد الدكتورة إباء مظفر يحيى / كلية الاداب / جامعة الموصل ..

اقرأ ايضاً