ناقش قسم اللغة الانكليزية في كلية التربية الاساسية  بجامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة ( البنية الثيماتية والمعلوماتية في الخطاب الصحفي الانكليزي والعربي دراسة مقارنة ) للطالبة يسرى علي حسين

من قسم اللغة الانكليزية صباح يوم الاربعاء الموافق 13 كانون الثاني 2021 وعلى قاعة الحدباء في الكلية ، حضر جانبا منها السيد عميد الكلية الأستاذ المساعد الدكتور صفاء الدين عبد الله سليمان وعدد من رؤساء الأقسام العلمية ومن تدريسيي الكلية، وتألفت لجنة المناقشة من السادة أ.د. ويس جلود إبراهيم و   أ.م.د. تحسين امير فيصل  و  أ.م. عمر داود عمر  وباشراف وعضوية أ.د. مازن فوزي أحمد .

وتعتبر الثيم نقطة انطلاقة الجملة وتتوافق مع المعلومات المعروفة والريم هي ما تبقى من الجملة وتتوافق مع المعلومات الجديدة. تبحث هذه الدراسة في البنية الثيماتية والمعلوماتية في الخطاب الصحفي. تكمن مشكلة الدراسة في أن اللغتين الانكليزية والعربية تنتميان الى نظامين مختلفين تماماً ولذلك فأنهما يظهران أنماطاً ثيماتية مختلفة. فالنصوص الصحفية الانكليزية والعربية مكتوبة على وفق النظام اللغوي لكل لغة مما ينعكس ثيماتياً في كلتا اللغتين. وتستهدف هذه الدراسة تقديم البنية الثيماتية والمعلوماتية في اللغتين الانكليزية والعربية وإظهار الأنماط الثيماتية التي تستعملها اللغتان. ولتحقيق هذه الأهداف تفترض الدراسة أن اللغتين الانكليزية والعربية أنماط ثيماتية مختلفة في النصوص الصحفية وأن الخطاب الصحفي يقوم أساساً على الجمل الخبرية لتجنب الانقطاع في النص. وقد أخذت بيانات الدراسة من المجلات والصحف الانكليزية والعربية على اختلافها , أما نموذج الدراسة فهو ثنائي متكون من النحو الوظيفي لهاليدي المعني بالثيم والريم وبالتريج المعني بالأنماط الثيماتية. وقد تم تطبيق هذين النموذجين على النصوص الصحفية الإنكليزية والعربية لإظهار اختلاف اللغتين في تكوين البنى الثيماتية للنصوص الصحفية. فقد تبين أن البنى الثيماتية تتشكل على وفق النظام اللغوي لكل لغة, وأن هناك أنماطاً ثيماتية مختلفة لكلتا اللغتين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ ايضاً