ترأس الأستاذ الدكتور حازم ذنون إسماعيل عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية لجنة مناقشة رسالة الماجستير الموسومة: (( شرْح مُلحة الإعراب بين الحريريَّ والفاكهيَّ))
للطالبة صفا عبد الستار يونس/ قسم اللغة العربية،
وذلك يوم الأحد الموافق ٢٣/ ٢/ ٢٠٢٠م
في قاعة أبي تمام/ كلية التربية للعلوم الإنسانية،
وقد تألفت لجنة المناقشة من السادة:
أ. د. حازم ذنون إسماعيل..... رئيساً.
أ. م. د. صباح حسين محمد.... عضواً.
أ. م. د. محمد هلال برجس.... عضواً.
أ. م. د. حسن سليمان حسين.. عضواً ومشرفاً.

ملخص الرسالة:-

تُعدُّ منظومةُ مُلْحَةِ الإعرابِ أوَّلَ منظومةٍ متكامِلةٍ تَصِلُ إلينا في الدِّراسةِ النَّحويَّة للعلَّامةِ الأديبِ أبي محمَّد القاسمِ بن عليٍّ الحريريِّ البصريِّ المتوفَّى سنةَ خمسمئةٍ وستَ عشرة َللهجرةِ مشتمِلةً على ثلاثمئةٍ وخمسةٍ وسبعينَ بيتًا، ضمَّت معظمَ الأبوابَ النَّحويةِ إلى جانبِ عددٍ من الأبوابِ الصَّرفيةِ وصيغَتْ صياغةً أدبيةً، فهيَ لم تَصدُرْ إلَّا عن عالمٍ بارعٍ في كلِّ فنٍّ من فُنونِ اللغةِ والأدبِ، فنراه أديبًا، ولغويًّا ونحويًّا، وناظِمًا وناثِرًا، إلَّا أنَّ شُهْرتَه الأدبيَّةَ قد طغتْ على فُنونِ اللغة الَّتي برَع فيها، فغطَّتْ شمسُ مقاماتِه ضياءَ المُلحةِ، وحجبتْ رؤيتَها، فلم تنلْ من الاهتمامِ والدِّراسةِ مَا نالتهُ المقاماتُ في أوَّلِ تأليفِها، وكانَ أوَّلُ شرحٍ لها هو شرحُ مصنِّفها، ثُمَّ بعد ذلكَ تناولَها الشُّرَّاحُ بعد قرنٍ من الزَّمانِ، وكانَ من بينِ هؤلاءِ الشُّرَّاحِ الإمامُ أبو محمدٍ عبدُ اللهِ بنُ أحمدَ بنُ عليِّ الفاكهيُّ المكِّيُّ الشَّافعيُّ النَّحويُّ المتوفَّى سنةَ تسعِمِئَةٍ واثنتينِ وسبعينَ للهجرةِ، والَّذي تميَّزَ بغزارةِ علمِهِ وبراعتِهِ في مجالِ اللغةِ والنَّحوِ، فلمْ يَكنْ لهُ نظيرٌ في زمانِه حتَّى قيلَ عنهُ بأنَّه سيبويهَ عصرِه، فجاءَ كتابُه (كشفُ النِّقاب عن مخدّراتِ مُلْحةِ الإعرابِ) كافلًا على وجازتِه بحلِّ مباني المُلْحةِ، وتوضيحِ معانيهَا، وتفكيكِ نظامِها وتعليلِ أحكامِها على حدِّ تعبيرِ الفاكهيِّ في مقدِّمتِه، وما أظهرتهُ القراءةُ لعددٍ من الشُّروحِ المطبوعةِ الَّتي تمكَّنا من الوصولِ إليهَا، ومِن هُنا جاءَ اختيارنُا للموضوعِ تحتَ عنوانِ: (شَرْحِ مُلْحَةِ الإعْرَابِ بَيْنَ الحَريريِّ والفاكهيِّ).

 

اقرأ ايضاً