اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر 30 تموز / يوليو

الإتجار بالبشر هو شكل من أشكال الرق في العصر الحديث وإنتهاك لحقوق الانسان .فعلى الرغم من المؤتمرات الدولية والتي حاولت الحد من هذه الجريمة الا إنها بدأت تتفاقم وأصبحت موضوعا خصبا وثريا . وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتبار 30 تموز يوما عالميا لمكافحة الإتجار بالأشخاص في قرارها ٦٨/١٩٢ وقد تزايد هذا النوع من الإتجار في الآونة الأخيرة ؛ بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية .لذا يجب علينا أن نطالب بقانون رادع لمنع هذه التجارة غير الاخلاقية.

 

اقرأ ايضاً