قال تعالى:
(وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا)

برعاية كريمة من السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية الاستاذ الدكتور حازم ذنون إسماعيل السبعاوي المحترم
وبالتعاون المشترك من الاساتذة والموظفين وطلبة الكلية نظمت اللجنة الاجتماعية زيارة صباح يوم الخميس ١٤ نيسان ٢٠٢٢ الى دار المسنين لمعرفة واقعهم وحالهم، وتم تلبية احتياجاتهم وإدخال البهجة على قلوبهم ،

وتهدف الزيارة الى تحقيق التواصل والترابط مع كبار السن وتخفيف المعاناة عنهم لتشجيع الأبناء على بر الوالدين والإحسان إليهما والاهتمام بهما.
إن بر الوالدين يزيد في العمر ، ويعطي البركة في الرزق ، فكيف بمن يرمي والديه في (دار المسنين والعجزة/ دار عقوق الوالدين)، إنها دار تحمل كل أنواع الأسى والآهات، دار تدمي القلوب ،

وتذرفون فيها العيون بدل الدموع،
جمال الحياة ببر الوالدين

اقرأ ايضاً