رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الصرفة بعنوان " الحاجات التدريبية الضرورية لطلبة الصف الرابع قسم علوم الحياة وفق التعليم المدمج."

ناقشت كلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة" لحاجات التدريبية الضرورية لطلبة الصف الرابع قسم علوم الحياة وفق التعليم المدمج

 اليوم الخميس 25 تشرين الثاني 2021، حضر جانبا منها الأستاذ المساعد الدكتور قيس إسماعيل إبراهيم المحترم عميد الكلية والسيد رئيس قسم علوم الحياة المحترم وعدد من تدريسيي الكلية.

تهدف الدراسة التي تقدمت بها الطالبة ثناء احمد ابراهيم في قسم علوم الحياة الى التعرف على الاحتياجات التدريبية الضرورية للتدريس وفق التعليم المدمج من وجهة نظر طلبة الصف الرابع/ قسم علوم الحياة. وتكونت افراد عينة الدراسة من (122) طالباً وطالبة؛ لغرض التحقق من هدف الدراسة في الوقوف عند الاحتياجات التدريبية الضرورية، واستلزمت الاداة المتكونة من (55) فقرة موزعة على (6) مجالات هي: (تخطيط الدرس، وطرائق وأساليب التدريس، والنمو المهني للطالب، وادارة الصف وتنظيمه، والتقويم، والوسائل التعليمية وتكنلوجيا التعليم).

تناولت الدراسة تطبيق الاستبانة الكترونياً باعداد (نموذج أسئلة (question forma أُرسلت الى طلبة الصف الرابع/ قسم علوم الحياة بواسطة أحد الصفوف الالكترونية الخاصة بمادة (المشاهدة والتطبيق).

  مُنِحَ الطالب ثلاثة أيام للإجابة على فقرات الاستبانة بهدف مشاركة أكبر عدد من الطلبة. وتم التطبيق بإشراف الدكتورة المشرفة (أ. م. د. مآرب محمد احمد)، والدكتور (م. د. زياد بدر حمد) اختصاص طرائق تدريس علم الأحياء، بعدها تم معاملة الاجابات إحصائياً باستخدام برنامجExcel ، وبرنامج الحزمة الاحصائية للعلوم الانسانية SPSS في تحليل البيانات. وتم هذا بعد التأكد من صدق، وثبات الاستبانة.

 وأشارت نتائج الدراسة الى ان فقرات مجال تخطيط الدرس أعلى من المجالات الاخرى حيث جاءت بدرجة حدّة (4,363)، ووزن مئوي (87,26%). ثم تلاه مجال الوسائل التعليمية وتكنلوجيا التعليم بدرجة حدة(4,281)، ووزن مئوي (85,62%)، ثم جاء مجال طرائق واساليب التدريس بالمرتبة الثالثة بدرجة حدة (4,277)، ووزن مئوي (85,55%)، ومجال النمو المنهي للطالب بالمرتبة الرابعة بدرجة حدة (4,269)، ووزن مئوي (85,37%)، ومجال التقويم بالمرتبة الخامسة بدرجة حدة (4,218)، ووزن مئوي (84,36%)، وأخيراً جاء مجال إدارة الصف وتنظيمه بالمرتبة السادسة، والاخيرة بدرجة حدة (4,212)، ووزن مئوي (84,24%)، وأظهرت الدراسة وجود فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى دلالة (0,05) يُعزى الى متغير الجنس في مجالات الدراسة جميعها لصالح الذكور، وقد خلصت الدراسة الى مجموعة من التوصيات في ضوء النتائج. 

تراس لجنة المناقشة الأستاذ الدكتور نادية حسين العفون من جامعة بغداد/ كلية التربية للعلوم الصرفة/ ابن الهيثم، وعضوية كل من الأستاذ المساعد الدكتور حسين عبيد ضحوي والمدرس الدكتور زياد بدر حمد وبإشراف وعضوية كل من الأستاذ المساعد الدكتورة مارب محمد احمد والأستاذ المساعد الدكتور قتيبة شعيب النعمة.

وتم قبول رسالة الماجستير فالف مبروك للطالبة والمشرفين والكلية على هذا الإنجاز العلمي.

 

 

اقرأ ايضاً