ضمن النشاطات العلمية لاساتذة كلية التربية للبنات، شارك كلاً من أ.م.د. محمد واجد ود. سليمان أحمد ود. عمر فاضل في الندوة العلمية الافتراضية والموسومة بـ(واقع وتحديات طرائق التدريس في الجامعات العراقية وامكانية التحول نحو التعليم المدمج) للمدة من 15-16 ايلول 2020، والتي اقامتها جامعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات / مركز التعليم المستمر بالتعاون مع دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة في الوزارة، اذ اتت الندوة العلمية تنفيذا لتوجيهات معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور نبيل كاطم عبد الصاحب نحو التعليم المدمج في الجامعات العراقية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.
بحثت الندوة العلمية واقع وتحديات طرائق التدريس في الجامعات العراقية وامكانية التحول نحو التعليم المدمج من خلال 22 ورقة بحثية تم تقيمها من قبل لجنة علمية رصينة ومقدمة من خبراء التعليم من الجامعات العراقية، اذ قدم أ.م.د. محمد واجد ورقة العمل الموسومة بـ"
استراتيجات التعلم الرقمي المدمج وأهميتها في نقل المعرفة للطالب عن طريق تصميم محتوى رقمي إبداعي" والتي تناولت خطوات اعداد الوحدات التعليمية التفاعلية والتي يجب ان تتضمن محتوى علمي رصين وقالب تصميمي انيق مع استخدام للوسائط المتعددة بشكل محترف لتجذب المتعلم وتساعده على اتمام العملية التعليمية بشكل متكامل ومفيد وتقلل العبء المعرفي فضلاً عن الاحساس بالمتعة أثناء المحاضرة. اما الورقة المشتركة للدكتور سليمان احمد مع الدكتور عمر فاضل والموسومة بـ"الكتاب التفاعلي الالكتروني، أهميته ودوره في دعم طرائق التدريس الالكترونية" اذ قدما فيها خطوات لكيفية اعداد الكتاب الالكترونية التفاعلي الذي يخدم العملية التعلمية ويزيد من كفاءة المحتوى العلمي المقدم للطلاب. كما وأكد رئيس اللجنة التنظيمية للندوة العلمية الاستاذ الدكتور ايهاب ناجي عباس: "ان هذا الندوة تاتي ضمن جهود الوزارة للتحول نحو التعليم المدمج الذي يحقق التطور في العملية التعليمية وفق الرؤية التي تتبناها والتي دعا لها معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي لكون ان التعليم الالكتروني اصبح من المتطلبات الاساسية عالميا".

 

اقرأ ايضاً