ضمن النشاطات العلمية المتميزة لتدريسيي كلية التربية للبنات، شاركت استاذ علوم الحديث المساعد الدكتورة زينب حكمت عبدالرزاق التدريسية في قسم علوم القرآن التربية الاسلامية في الندوة الحديثية والموسومة بـ((الخصائص والشمائل المحمدية في الصحيحين))، والتي أقامها مركز وعي للإستشارات وبناء القدرات بالتعاون مع مشيخة الحديث العراقية في نينوى وبرعاية رئيس ديوان الوقف السني الدكتور سعد حميد كمبش المحترم واشراف مجلس أوقاف نينوى. وشارك فيها نخبة من علماء الحديث في نينوى وذلك يوم الخميس  12 تشرين الثاني 2020 وعلى أروقة قاعة مركز وعي للاستشارات وبناء القدرات شعبة نينوى، وقد شاركت الدكتورة زينب حكمت ببحثها الموسوم ((حسن الخلق مع سنة النبي (صل الله عليه وسلم) - دراسة في الصحيحين))، وقد أوصى البحث بجملة توصيات منها:
1 / العناية بكتب علماء الاسلام و ابراز جهودهم فيها و تقريب مناهجهم لطلبة العلم .
2 / لزاما على كل غيور على الاسلام المشاركة في الذب عن كتَاب السنة المشرفة ( رحمهم الله ) و رد كل مايحاول المغرضون بثه من شبهات و طعون . و لابد من سد الذرائع عن النقد الباطل الذي هو معول بيد أعداء الأمة للنيل من كرامتها و فضلها .
3 / الواجب الاسلامي يهيب بالمؤسسات التعليمية و البحثية دراسة علم الاستدراكات و التعقب عند علماء الحديث فانه علم برأسه وله قوانينه و آدابه و اسبابه مما يعين طالب الحديث الرد على الشبه و الطعون الموجهة للسنة و يقرب الفكرة و يمهد السبيل .
4 / كمال الادب مع السنة النبوية يكمن في الاستفادة من أحكام الائمة السابقين في الحكم على الحديث وغيرها التي هي أساس الحكم على الحديث و ليس لنا استقلال عما اصلوه في هذه الصنعة .

اقرأ ايضاً