رسالة ماجستير في تخصص اللغة العربية ..
ناقشت كلية التربية للبنات / قسم اللغة العربية في جامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة ( التواصل القرائي في مسرحيات عماد الدين خليل ) للطالبة (رحمة مؤيد توفيق حمودات) ، يوم الأحد الموافق ١٢ / ٦ / ٢٠٢٢، في قاعة المناقشات والمؤتمرات في الكلية.
وحضرت السيدة عميد الكلية الأستاذ الدكتورة ضمياء علي عبدالله ، والسيد معاون العميد للشؤون العلمية الأستاذ المساعد الدكتور داود حبو محمد ، والسيد معاون العميد للشؤون الإدارية الأستاذ المساعد الدكتور محمد غانم شريف ، وعدد من تدريسيي الكلية ، جانبا من المناقشة ..
كما استضافت الكليةُ على هامش المناقشة المفكر الإسلامي الأستاذ الدكتور عماد الدين خليل ، الذي اتخذت الطالبة من مسرحياته أنموذجاً لدراستها ..
تناول البحث في التمهيد تعريف التواصل وأهميته في الخطاب المسرحي، لكونه الخطوة الأولى للتعرف على أساسيات العمل، وما يقتضيه من معرفة بالتواصل وتعريفه وبعض أنواعه. وخصص الجزء الثاني منه لتعريف الأدب الإسلامي مفهومه وأهدافه، ثم المسرح الإسلامي، والآراء التي قيلت فيه، ولاسيما آراء عماد الدين خليل.
وكان الفصل الأول تحت عنوان (قصدية الكاتب)، واحتوى مبحثه الأول: المرجعيات الثقافية والبواعث الإسلامية التي استند إليها الكاتب عند كتابة مسرحيتيه. فيما كان المبحث الثاني من نصيب التوجيه القصدي الكلامي، من خلال دراسة الاقتضاء والعلاقات التعاقدية التي تكون بين المتكلم والسامع. والمبحث الثالث كان عن التوجيه القصدي غير الكلامي، وهو ما يتعلق بالسينوغرافيا ولغة الجسد التي أوردها الكاتب بنفسه.
أما الفصل الثاني فقد كان تحت عنوان (تشكلات القارئ)، وكان المبحث الأول مُخصصاً لدراسة القارئ الضمني، لكونه يمثل مفهوماً مهماً في نظرية التلقي، قائماً على افتراض وجود قارئ، وعلاقته بكاتب ضمني مفتَرَض أيضاً، إذ لا وجود واقعي له. وكان المبحث الثاني بعنوان القارئ الفعلي وأفق التوقع، وقد اعتمد على الخلفية الثقافية لدى القارئ، وما تراكم في ذهنه بفعل الزمن، بالاعتماد على وجود قارئ حقيقي، ليقابل الكاتب الحقيقي الذي أبدع العمل، في حين اشتمل المبحث الثالث على التعدد القرائي وعلاقته بجمالية التلقي.
وقد انتهت الدراسة بالخاتمة التي تضمنت أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة. وملحقاً بحياة الكاتب.
و تألفت لجنة المناقشة من الأساتذة :
١- أ.م.د. محمود عايد عطية ..... رئيسا .
٢- أ.م.د. سلوى جرجيس سلمان ...... عضوا .
٣- أ.م.د. ربيع خزعل محمود ......عضوا .
٤- أ.د. عشتار داود محمد ...عضوا ومشرفا .
وبعد مناقشة علمية مستفيضة أجيزت الرسالة بتقدير ممتاز .

اقرأ ايضاً