في ظل الظرف الحالي وازدياد المطالبات بمضاعفة الجهود لايجاد اجهزة تنفس اضافية خشية تطور انتشار وباء كورونا, شكلت نقابة المهندسين فرع نينوى بالتعاون مع كلية الهندسة فريق عمل تطوعي مكون من مجموعة من المهندسين للعمل في مختبرات كلية الهندسة / قسم هندسة الميكاترونكس على تصميم جهاز تنفس اصطناعي يمكن استخدامه في حالات الطوارئ مع المرضى الذين يعانون من صعوبة في التنفس.

ويعمل هذا الجهاز الغير المكلف بالاعتماد على ضغط كيس بلاستيكي مرن (Ambu Bag) بواسطة اذرع ميكانيكية مطورة تحاكي حركة يد المختص الطبي الضاغطة للكيس المرن في الحالات الطارئة. بالاضافة الى ذلك, الجهاز يحتوي على مجموعة من الصممات للتحكم في مسار الشهيق والزفير. ايضا يحتوي الجهاز على مجموهة من المتحسسات لقياس ضغط وحجم الهواء المجهز للمريض وعرضها على شاشة كبيرة لمراقبة حالة المريض باستمرار.

ايضا يمكن هذا الجهاز المختص الطبي أو فني الطوارئ من ضبط حجم الهواء المجهز , عدد مرات التنفس في الدقيقة الواحدة و نسبة الشهيق الى الزفير عن طريق نفس الشاشة ومن الجدير بالذكر ان تصنيع الجهاز في مراحله الاخيرة وهو يخضع الان الى مجموعة من الفحوصات قبل الوصول الى الصيغة النهائية.

اقرأ ايضاً