تمت مناقشة رسالة الماجستير في كلية الهندسة قسم هندسة العمارة بجامعة الموصل بعنوان (الاستدامة البيئية للفضاءات الخارجية للإسكان العمودي تأثير الغطاء الأخضر في تحسين المناخ المصغر للفضاءات الخارجية) للطالبة شلوى فالح مال الله الصفار في تمام الساعة التاسعة صباحا من يوم الخميس الموافق 30/6/2022.

تناولت الدراسة أهمية دور الفضاءات الخارجية في تشكيل ظروف الإشغال والاستخدام لساكني الإسكان العمودي في مدينة الموصل، فضلا عن تحديد دور وطبيعة الخصائص التصميمية المستدامة للفضاءات الخارجية، وذلك وفق مؤشرات المناخ المصغر، التي تتشكل بفعل الخصائص المادية والمورفولوجية للفضاءات الخارجية. تم تعزيز الدور البيئي المستدام للفضاءات الخارجية للإسكان العمودي في مدينة الموصل وتحسين نوعية حياة الناس. تبنّت الدراسة المنهج الوصفي في تقييم واقع حال الفضاءات الخارجية لأحد المجمعات السكنية في مدينة الموصل، إذ اختير مجمع الحدباء السكني بوصفه أحدث المجمعات المحلية في المدينة ومكتمل البناء والخدمات، ومن ثمّ قياس مؤشرات تحسين الأداء البيئي (متمثلاً بالأداء الحراري) بعد إضافة المعالجات الممكنة من الغطاء الأخضر. اعتمدت الدراسة استراتيجية المحاكاة باستخدام برنامج ENVI-met في وصف عوامل المناخ المصغر الأساسية التي لها دور مهم في تحسين الأداء الحراري (سرعة الهواء، درجة حرارة الهواء، معدل الإشعاع الشمسي). توصلت الدراسة إلى عدد من الاستنتاجات الداعمة لأهمية دور الغطاء الأخضر من الحدائق والأشجار المحلية في تعديل مؤشر الراحة الحرارية مقداره من 5-7 درجات مئوية، مابين واقع الفضاءات الخارجية الحالي وما بين نماذج المحاكاة المعدّلة، إذ تباينت نتائج المحاكاة للخصائص المورفولوجية المنتخبة (درجة الانفتاحية، اتجاه النفاذية) في علاقتها بأنماط الغطاء الأخضر المستخدم. وأوصت الدراسة بضرورة استخدام نماذج المحاكاة التي تعدّها البرمجيات الحديثة في قياس وتقييم ظروف المناخ المصغر من خلال مراحل التصميم للمجمعات السكنية متعددة الطوابق.

تألفت لجنة المناقشة من ا.د. تركي حسن علي من جامعة نوروز رئيسا وأ.م.د. عمر حازم خروفة عضوا وم. د. حسين سلمان عبدالله عضوا فضلاً عن أ.م. غادة محمد يونس عضواً ومشرفاً. بعد النقاش تم قبول الرسالة ومنح الطالبة درجة الماجستير. مبارك للطالبة وللقسم العلمي.

اقرأ ايضاً