برعاية الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي رئيس جامعة الموصل المحترم ، وباشراف الدكتور فتحي عبدالله منديل مدير مركز بحوث البيئة ، وضمن سلسلة النشاطات العلمية للمركز ومن اجل تعريف المجتمع باستخدام تقنية النانو وتطبيقاتها في المجالات العلمية والصحية ، اقام مركز بحوث البيئة الندوة العلمية الافتراضية الموسومة " تقنية النانو افق واسع في معالجة القضايا البيئية والصحية" وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح هذا اليوم الثلاثاء الموافق 18 اب 2020 على المنصة الالكترونية :
Free Conference Cell
Online Meeting ID : mandeelfi
وتم خلال الندوة تقديم محاضرة القتها الانسة صفوة وليد احمد عن مفهوم تقنية النانو تضمنت نبذة عن تاريخ وتطور تقنية النانو وماهية المواد والتراكيب النانوية وخصائص المواد النانوية وكذلك اخطار التلوث النانوي ، ومن ثم تم عرض اهمية النانوتكنولوجي في المجالات الصحية والبيئية من خلال المحاور الاتية :
1- "دور تقنية النانو في مكافحة جائحة كورونا" لطالبة الدكتوراه المدرس مي عبد الحافظ عبدالقادر، وضحت فيه استخدام تقنية النانو لمحاولة السيطرة على فايروس كورونا او التقليل من خطورته بانتاج بعض انواع المنسوجات لاستخدامها كجسيمات نانوية كمضاد فايروسي وادخالها في الكمامات والقفازات المستخدمة للوقاية من المرض واستخدام انواع خاصة من المعقمات النانوية وبشكل قطرات للانف تستخدم كوقاية للاشخاص العاملين في الكادر الطبي خاصة .
2- "تصفية المياه والتخلص من الاملاح الذائبة" للاستاذ المساعد طه احمد طه الطيار، حيث ان احدى تطبيقات النانو هي تصفية المياه بدلا من استخدام المواد الكيمياوية المستخدمة سابقا في عملية التصفية وتخليص المياه من الشوائب العالقة بينما عند استخدام تقنيات النانو تكنولوجي في تصفية المياه فانها لاتترك اي تاثيرات سلبية من الناحية الصحية والبيئية .
3- "معالجة الملوثات النفطية باستخدام تقنية النانو" للانسة ريم نوزت سيالة ، حيث ان التسرب النفطي او التلوث بالنفط ظاهرة شائعة ترافق استخراج ونقل واستخدام النفط ويسبب هذا التسرب ضررا و تلوثا للبيئة سواء للماء ، التربة او الهواء لذا اتجه العلماء الي استحداث طرق اكثر فاعلية و سرعة لمعالجة هذا النوع من التلوث ، هذه الطريقة اعتمدت استخدام تقنية النانو حيث تم استخدام معادن و مواد نانوية مثل الهلام النانوي والحديد النانوي الصفري وغيرها من التقنيات النانوية في ازالة ناجحة للتلوث وبدون احداث اي ضرر ثانوي للبيئة كغيرها من طرق المعالجة الاخرى واثبتت هذه الطرق فاعليتها وسرعتها اضافة الى تقليل كلفة المعالجة للملوثات.
4- "التطبيقات البيئية الخضراء لتكنولوجيا النانو" للانسة آمنة فارس فرحان ، وتتلخص تلك التطبيقات في مجال توليد الطاقه وتنقيه المياه والهواء الجوي وفي مجال الزراعه الدقيقه والامن الغذائي.
وفي نهاية المحاضرة تم الاجابة على اسئلة الاساتذة المشاركين في المنصة والتي لاقت استحسانهم .
 

 

اقرأ ايضاً