جامعة الموصل العريقة كانت ومازالت منارة العلم والعلماء والتي يفتخر بها اهالي مدينة الموصل من خلال ما تنجزه من البحوث العلمية والدراسات وبراءات الاختراع واقامة ندوات ومؤتمرات، وما تقدمه من توصيات ومقترحات وحلول لكثير لمشاكل المجتمع, حققت جامعة الموصل خلال السنوات القليلة الماضية انجازات عظيمة على صعيد الاعمار والتطور والازدهار خصوصا بعد الدمار الذي شهدته جامعة الموصل بشكل خاص ومدينة الموصل بشكل عام.
سعت جامعة الموصل المتمثلة برئيسها الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي الى المحافظة على الأعراف والتقاليد الجامعية من قبل أطراف العملية التعليمية. كما تسعى الى الاهتمام بالجوانب العلمية من خلال غزارة المعلومة التي يمتلكها الأستاذ وتطويرها بشكل دائم عن طريق مواكبة ومتابعة أخر المستجدات في مجال تخصصه.
من هنا نأكد على دعمنا الكامل لرئيس جامعة الموصل الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي وان نكون يد واحدة تعمل من اجل اعادة جامعتنا ومدينتنا الموصل الى افضل مما كانت عليه وان نتكاتف لاعمارها واعادتها الى مكانتها المرقومة ومركزها المتميز بين الجامعات العالمية والعراقية الرصينة.
 

اقرأ ايضاً