اجرى الصحفي ريتشارد سبنسر والصحفية ايرين ترييب من مجلة التايمز البريطانية الشهيرة لقاءً مع الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي رئيس جامعة الموصل في مكتبه الرسمي اليوم الخميس الموافق 5 كانون الاول 2019 حيث استعرض سيادته في معرض رده على تساؤلات الصحفيين الظروف التي مرت بها الجامعة ومدى الدمار الذي لحق بها ابان سيطرة عصابات داعش الارهابية على المدينة وكيف عادت الجامعة لتستقبل طلبتها الذين يقارب عددهم ال50000 طالب وطالبة من كافة اطياف الشعب العراقي واستضافتها لعدد كبير من طلبة وسط وجنوب البلاد واستعرض كذلك مدى الانجازات التي تحققت منها اعمار اغلب الابنية المتضررة للكليات والمختبرات واعادة تأهيل البنى التحتية للجامعة والحديث عن مشاريع واعدة ستغير وجه الجامعة نحو الافضل منها مشروع انشاء المركز الثقافي بالإضافة الى سعي رئاسة الجامعة لاستخدام مواد بناء صديقة للبيئة بتقنيات حديثة ستستخدم لاول مرة في المدينة وكذلك مسألة تحويل المساحات الشاغرة الى حدائق خضراء الذي يجري العمل به حاليا ً ومشاريع فتح قنوات اتصال مباشرة مع جامعات عالمية مرموقة كجامعة نيو كاسل وغيرها وتحدث سيادته عن مدى الاهتمام الدولي التي تحظى به الجامعة كونها اصبحت نقطة بارزة في بقعة الضوء العالمية وفي مجال اعمار المكتبة المركزية التي نال ماصابها من حرق مايقارب مليون كتاب والمخطوطات النادرة ودمار مبناها الاهتمام الدولي حيث تلقت العديد من منح الكتب من جامعات بريطانية وجهات محلية ودولية اخرى و ان العمل جاري على اعادة اعمارها باشراف منظمة ال undp حالياً.
واشار سيادته في ختام اللقاء الى أهمية جعل الجامعة عنصرا أساسيا في البناء الأساسي لهيكلية المجتمع والتأثير فيه بشكل ايجابي خصوصاً في مجال بناء الفكر الانساني كونها ليست مؤسسة تعليمية فقط بل هي قائدة لمجتمعها نحو بناءه بشكل سليم وخادمة له.

اقرأ ايضاً