في الوقت الذي وفرت فيها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي معالجات مرنة على مستوى التوقيتات والأنظمة الدراسية فإنها عاكفة على مناقشة وبلورة الآليات الفنية والوقائية اللازمة التي تمكن الجامعات من استكمال متطلبات العام الدراسي 2019 /2020 في ضوء ظروف الأزمة الصحية الراهنة.

لمزيد من التفاصيل اضغط هنا

اقرأ ايضاً