طور مركز الحاسبة الالكترونية في جامعة الموصل تطبيقاً لأجهزة الهواتف الذكية العاملة بنظام الاندرويد وهواتف الآيفون بعنوان(بلازما الدم)، يمكن من خلاله إدارة بيانات متكاملة عن المتبرعين بالبلازما من المتعافين من مرض كورونا، والتي تعد علاجا لحالات الإصابة المتقدمة بالفايروس.
يتضمن التطبيق أيقونات متعددة خاصة بفصائل الدم وأخرى بالوقاية وايقونة عن أعراض المرض وأيقونة تسجيل معلومات المتبرع التي تشمل الاسم والعنوان ورقم الهاتف والعمر وعدد مرات التبرع وتاريخ التعافي وتاريخ آخر تبرع له ببلازما الدم وغيرها. وبذلك تتمكن دوائر الصحة من إحصاء آني لعدد المتبرعين المحتملين وأماكن تواجدهم ومقدرتهم على التبرع، وإدارة عملية تزويد المصابين بالبلازما وتسريع شفاءهم من خلال البيانات المتوفرة لديها.
ستبقى جامعة الموصل سندا للجميع تعمل مع كل اهالي هذه المدينة وهذا الشعب حتى الإنتصار في هذه المعركة والقضاء على الجائحة.
حفظ الله العراق والعراقيين.

اقرأ ايضاً