ناقشت كلية الهندسة في جامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة (دراسة النحر حول مجموعة من دعامات الجسور الاسطوانية ذات الفتحات الدائرية)، يوم الاربعاء الموافق 18/تشرين الثاني/2020.
تهدف الدراسة التي تقدمت بها الطالبة ميس إبراهيم السعيدي في قسم هندسة السدود والموارد المائية الى تقليل النحر الموضعي الحاصل حول قاعدة دعامة الجسر، وذلك بدمج نوعين من المعالجات لتقليل الزخم الحاصل امام الدعامة. واختبارعدة اقطار للدعامات وللمسافات بين الدعامات المتتالية وتحديد موقع الفتحة الأمثل على جسم الدعامة والذي يحقق اقل عمق للنحر.
توصلت الدراسة الى ان عمق النحر الموضعي حول دعامة الجسر يقل كلما ازداد قطر الفتحة الواقعة في جسم الدعامة، ويزداد كلما ازداد قطر دعامة الجسر وان استخدام قطر صغير للدعامات المتتالية أكفا في تقليل النحر مقارنة باستخدام دعامة واحدة كبيرة.
أثبتت الدراسة ان الدمج بين المعالجتين قد قلل عمق النحر الى نسبة وصلت الى 55.56%.
اوصت الدراسة الى ضرورة التحري عن تأثير استخدام الماء المحمل بالرسوبيات بدل استخدام الماء الصافي ليحاكي الحالات الواقعية. واجراء دراسة باستخدام دعامات غير اسطوانية الشكل التي من الممكن أن تحقق عمقاً اقل للنحر. واعتماد زاوية معينة لوضع الفتحات الانبوبية في جسم الدعامة ومعرفة تأثيرها في الحد من النحر.
نرأس لجنة المناقشة الاستاذ الدكتور رعد هوبي رزوقي وعضوية كل من (أ. م. د. موفق يونس محمد وم. د. نشوان كمال الدين محمد فضلا عن أ. م. د. غنية عبد المجيد حياوي) ، وباشراف وعضوية (م. د. مينا احمد داؤد).

اقرأ ايضاً