ناقشت كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة ( مدخل الاندماج كخيار في تعزيز قدرات المصارف المتعثرة : دراسة تطبيقية في المصارف المسجلة في سوق العراق للأوراق المالية) ، يوم الخميس الموافق26تشرين الثاني2020، على قاعة المناقشات في عمادة الكلية.
تناولت الرسالة التي تقدمت بها الطالبة آمنة اياد نوري هيبة الله في قسم العلوم المالية والمصرفية ، أهمية الاندماج لمعالجة حالات المصارف التجارية العراقية الخاصة المتعثرة.
هدفت الرسالة الى التوصل الى افضل مجموعة من النسب المالية التي يمكن استخدامها للتنبؤ بتعثر تلك المصارف بهدف الكشف عن أوضاعها بوقت مبكر مما يسمح لإدارات تلك المصارف والجهات الرقابية المتمثلة بالبنك المركزي العراقي بالتدخل لتصويب أوضاعها واتخاذ قرار الاندماج من عدمه.
توصلت الدراسة الى العديد من الاستنتاجات في مقدمتها إن الاندماج يعد احد وسائل إعادة الهيكلية الأقل تكلفة لعلاج التعثر المعرفي من خلال دمج تلك المصارف مع مصارف اكثر قوة ومتانة مالية او من خلال اندماج بعضها مع بعض لتكوين كيانات جيدة.
اقترح البحث تشكيل لجان عليا من قبل البنك المركزي العراقي وادارات المصارف للإشراف على عمليات الدمج مع تفعيل قانون الاندماج المصرفي الصادر في تموز من عام 2019.
ترأس لجنة المناقشة الاستاذ المساعد الدكتور محمد نايف محمود وعضوية كلا من الاستاذ المساعد الدكتور ابراهيم علي كردي جامعة تكريت و الاستاذ المساعد الدكتورة زهراء احمد محمد، وبإشراف وعضوية الاستاذ المساعد الدكتور بشار ذنون الشكرجي .

 

اقرأ ايضاً