حث وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب على أهمية البحث العلمي المشترك وتعزيز النشر في المجلات العالمية.

جاء ذلك خلال زيارته الجامعة التقنية الوسطى ولقائها أعضاء مجلسها حيث جدد معالي الوزير خلال اللقاء ضرورة أن تأخذ الجامعات دورها واستقلاليتها في صنع القرار ابتداء من القسم العلمي ومرورا بمجلس الكلية أو المعهد وانتهاء بمجلس الجامعة.

وأوضح أن وزارة التعليم واجهت مرحلة ليست باليسيرة وتعاملت بشكل إيجابي مع مدخلات الجامعات التي استوعبت في القبول المركزي أكثر من مئتين وعشرين ألف بعد أن كانت طاقتها الاستيعابية 107 ألف طالب وطالبة.

وأكد على استيعاب المتغيرات والتوجه نحو النجاح في ضوء الإمكانات المتوافرة والتعاون المستمر لتذليل الظروف النفسية وإشاعة سلطة الاحترام.

كما شدد على ضرورة وضع خارطة طريق لتكييف متطلبات سوق العمل وتشخيص أفق المرحلة ومستلزماتها واستحداث الأقسام العلمية وتحديث مناهجها المعرفية والاهتمام بالبنى التحتية للجامعات واستكمال الأتمتة الإدارية لتقليل الجهد المبذول في العمل.

من جهته رحب السيد رئيس الجامعة الدكتور عبد المحسن ناجي المحيسن ومجلسها بزيارة معالي الوزير وحرصه الحثيث على متابعة الجامعات وكلياتها وتمكين المؤسسات الأكاديمية من صياغة القرارات العلمية والإدارية المستوحاة من فلسفة الخدمات التعليمية والتخصصات المهنية التي تضطلع بها.

دائرة العلاقات والاعلام
وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
21 كانون الثاني 2021

اقرأ ايضاً