ناقشت كلية التربية الاساسية بجامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة ( أناشيد الحضانة في اللغتين الإنكليزية والعربية دراسة خطابية مقارنة ) يوم الاربعاء الموافق 20 كانون الثاني 2021.
تناولت الرسالة التي تقدمت بها الباحثة هبة احمد شيت أناشيد الأطفال في اللغتين الإنجليزية والعربية من وجهة نظر خطابية مقارنة ، أذ تنشأ مشكلة الدراسة من حقيقة مفادها أن هناك سمات خطابية تتميز بها قوافي الأناشيد في كل من الانكليزية والعربية لأن للغتين أنظمة لغوية متنوعة وتنتمي إلى ثقافتين مختلفتين تمامًا . قد يؤدي عدم الوعي بالجوانب اللغوية والثقافية لأناشيد الحضانة إلى الفشل في فهم قيمها الخطابية. كما أن فهم أناشيد الحضانة يساعد في فهم البنية الخطابية وإدراك المكونات اللغوية المختلفة التي توفر للأطفال أرضية خصبة لاكتساب اللغة وتعلمها .
هدفت الدراسة الكشف عن أوجه التشابه والاختلاف الموجودة في أناشيد الأطفال في اللغتين من وجهة النظر الخطابية. وتستهدف أيضًا إجراء تحليل خطابي لبنية أناشيد الحضانة فوق الكبرى في اللغتين الإنجليزية والعربية من خلال تمحيص الخصائص الثيماتية والتخطيطية واللغوية والثقافية لأناشيد الحضانة في اللغتين.
توصلت الباحثة الى عدة نتائج أهمها أن الأناشيد الإنجليزية تهتم بالقضايا الاجتماعية والعاطفية ، بينما تولي الأناشيد العربية اهتمامًا أكبر بالموضوعات الدينية ، وتعد البنية فوق الكبرى(التخطيطية) نموذجا للأناشيد في كلتا اللغتين. فهي تشمل كل العناصر التقليدية ؛ المقدمة والمحتوى والقفلة وفي نفس التنظيم الهرمي. وتميز أناشيد الحضانة العربية بكثرة استعمال الإشارات الدينية .
ترأس لجنة المناقشة الأستاذ الدكتور ويس جلود إبراهيم وعضوية كل من أ.م.د. احمد حساني ياسين ، أ.م. زياد فاضل حمود ، وعضوية واشراف أ.د. مازن فوزي أحمد .

اقرأ ايضاً