تتقدم أسرة جامعة الموصل متمثلة برئيسها الأستاذ الدكتور قصي كمال الدين الأحمدي بخالص التعازي لأهلنا في مدينة الصدر والعراق عامة عن حادث التفجيرالاجرامي المأساوي الذي ذهب ضحيته شهداء بررة، نسأل الله لهم الرحمة وجنان الخلد وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.
حفظ الله العراق وأهله وسلمهم من كل مكروه إن شاء الله
 

اقرأ ايضاً