ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي للصداقة العراقية-الفرنسية، نظمت يوم الاثنين 26 تموز جلسة حوارية حملت عنوان "آفاق تطوير العلاقات العراقية-الفرنسية، محافظة نينوى أنموذجا"، في القاعة الرئيسية للمعهد الثقافي الفرنسي-العراقي في الموصل ، شارك في جلسات الحوار الأستاذ الدكتور طارق محمد طيب القصار/ عميد كلية العلوم السياسية والاستاذ المساعد الدكتور محمد زهير زيدان/ مسؤول الركن الفرانكفوني/ قسم البعثات والعلاقات الثقافية/رئاسة الجامعة وكذلك السيدة سلوى ناكوزي، مدير دائرة التعاون والنشاط الثقافي في السفارة الفرنسية ببغداد وحضرها عدد من عمداء وأساتذة الجامعة.

 نوقشت خلال هذه الجلسة أوجه التعاون المختلفة التي يمكن تنفيذها بين العراق وفرنسا في ضوء الظروف الحالية التي يعشيها العراق والمنطقة، كما تم تسليط الضوء على الجوانب التي تختص بها محافظة نينوى لتطوير هذا التعاون وبما يصب في مصلحة العراق عموما ويساهم في إعادة اعمار هذه المحافظة ويوفر فرص عمل كبيرة للمواطنين .

اقرأ ايضاً