ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة الموصل رسالة ماجستير عن توجس الاتصال وعلاقته بالتفاؤل غير الواقعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية، يوم الاحد الموافق 26 أيلول ٢٠٢١، حضر جانباً منها السيد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي والسيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور حازم ذنون اسماعيل .
تناولت الرسالة التي تقدم بها الطالب (يونس محمد يونس الهاشمي) في قسم العلوم التربوية والنفسية ، تعريفاً بتوجس الاتصال والذي يعد واحداً من أبرز معوقات الاتصال لدى الانسان عموماً والطالب خصوصاً وهو من الظواهر الشائعة لدى طلبة الاعدادية , ويعد توجس الاتصال مفيداً ومطلوباً لأنه يجعل الفرد أكثر حساسية اجتماعية، ودقة في اكتشاف الاخطاء لأنه سلوك اجتماعي فعال، كما يجعله أكثر اهتماماً بالظهور الاجتماعي الحسن، أما الخوف من الاتصال الاجتماعي الشديد أو غير الطبيعي فيكون مؤثراً في الفعاليات والنشاطات الاجتماعية واجتماعية .
تطرقت الدراسة الى التفاؤل غير الواقعي الذي يمثل التفكير السلبي في رؤية الاشياء والمبالغة في توقع الظروف والمواقف، وهو الوهم الذي يحول اللاشيء إلى حقيقة ماثلة لاشك فيها، وبذلك فان التفاؤل غير الواقعي يشير إلى تقليل الأفراد من تقديراتهم أو توقعاتهم من الاحداث التي سوف تواجههم في المستقبل .
تهدف الدراسة الى التعرف على العلاقة بين توجس الاتصال و التفاؤل غير الواقعي لدى طلبة المرحلة الإعدادية , و الفروق في العلاقة بين توجس الاتصال والتفاؤل غير الواقعي لدى طلبة المرحلة الإعدادية تبعاً لمتغيرات الصف الدراسي (الرابع، الخامس) , النوع الاجتماعي (ذكور، إناث), التخصص الدراسي (العلمي، الأدبي).
ترأست لجنة المناقشة الأستاذ الدكتورة فضيلة عرفات محمد وعضوية كلاً من الاستاذ المساعد الدكتور غزوان رمضان صالح من جامعة تكريت والاستاذ المساعد الدكتور علي سليمان حسن وبإشراف وعضوية الاستاذ المساعد الدكتور احمد وعد الله حمد الله .

اقرأ ايضاً