ناقشت كلية العلوم السياسية بجامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة (فاعلية أداء المؤسسات الرسمية وبنى النظام التقليدي في العراق)، يوم الاربعاء 19 كانون الثاني

تناولت الدراسة التي تقدم بها الطالب حسين يونس عبد الله جاسم العلاقة الترابطية ما بين متغيرين، هما المؤسسات الرسمية وبنى النظام التقليدي اللذان يكونا في علاقة عكسية. إذ كلما ضعفت مؤسسات الدولة الرسمية فتح الباب للبنى التقليدية لكي تتقوى وتتوغل، والعكس صحيح, أي كلما كانت الدولة قوية وشرعية يتراجع تأثير دور البنى التقليدية بكل اشكالها على اداء المؤسسات الرسمية للدولة .

تطرقت الدراسة الى الآثار التي تتركها البنى التقليدية على فاعلية اداء المؤسسات الرسمية فهي ذات منحيين إيجابي وسلبي، ولكن في كل الاحوال لابد من المؤسسات الرسمية من تجاوز العقبات وتضع آليات محكمة داخلية وخارجية من أجل تحديث البنى التقليدية وجعلها تنصهر في عملية المؤسساتية وصولاً الى دولة القانون والمؤسسات.

ترأس لجنة المناقشة أ. د طه حميد حسن العنبكي وعضوية كلاً من أ.م.د زياد سمير زكي و أ.م محمد صالح شطيّب وباشراف وعضوية أ.م.د أحمد فكاك احمد.

اقرأ ايضاً