ناقشت كلية الآداب بجامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة Conversational Structure of some Mosuli Arabic Casual Encounters during Covid-19 Pandemic
"بنية المحادثة لبعض اللقاءات الموصلية العربية
خلال جائحة كورونا".

حضر جانباً منها عميد الأستاذ المساعد الدكتور محمد علي محمد عفين.

تناولت الرسالة التي تقدم بها الطالب ( حسين أحمد خضير ) في قسم اللغة الإنكليزية بنية المحادثة للهجة الموصلية العربية أثناء جائحة فيروس كورونا . تستخدم المحادثة كوحدة تحليلية . تتكون هذه الوحدة من مراحل مميزة : الإفتتاح ، والهيكل الموضعي ، والإغلاق . كل مرحلة من هذه المراحل تتكون من عناصر مختلفة . وتم إعتماد نهج ( رسمي ) لوصف وتوضيح الأشكال العادية للتنظيم في المحادثة . بإستخدام العديد من الأمثلة المستمدة من المحادثات المسجلة وملاحظات العمل الميداني ،

تحلل الدراسة بيانات التفاعل للعثور على الإجراءات التي يستخدمها المتحدثون الأصليون للغة العربية الموصلية المنطوقة لبدء المحادثة وتطويرها وإغلاقها . أي أن الدراسة تفحص ناتج المتفاعلين للوصول إلى الوظائف التي تخدمها من أقوالهم ،


هدفت الدراسة إلى دراسة بعض الهياكل ذات الصلة بتحليل المحادثة . وقد تم إعتماد ( Sack et al )(١٩٧٤) مع شرح لمصطلح بنية المحادثة .
وقدمت الدراسة أيضاً نظرة عامة عن التأثيرات التي تؤثر على اللغة في أوقات الأزمات .

ويفترض أن العديد من التعبيرات الجديدة وإستراتيجيات المحادثة قد تم تحقيقها من قبل شعب الموصل العربي .


توصلت الدراسة إلى بعض النتائج والإستنتاجات التي ساعدت في تأكيد الفرضيات المطروحة . ويقترن هذا ببعض الإقتراحات والتوصيات للبحث المستقبلي بالإضافة إلى بعض الآثار اللغوية التي نأمل أن تكون ذات قيمة للباحثين ..

ترأس لجنة المناقشة الأستاذ الدكتور محمد بديع أحمد من جامعة تكريت . وعضوية كل من الأستاذ المساعد الدكتور مروان نجيب توفيق والمدرس الدكتور إيمان إبراهيم خضير وعضوية وإشراف الأستاذ الدكتور نشوان مصطفى صالح.

اقرأ ايضاً