بعد ظهور نتائج البحث العلمي كتب الدكتور عامر الامير رئيس الفريق الوزاري هذه الكلمات الطيبة(جامعة الموصل وكما اسموها اهلها كطائر العنقاء تواصل التقدم وتعود لسابق عهدها رغم كل مااصابها وحل بها وزيادة مؤشراتها والاستشهاد للبحث الواحد بدون الاستشهادات الشخصية ومعاملها الهيرتش 59 في كلاريفيت)
بدورها تؤكد رئاسة الجامعة بانها فعلا كطائر العنقاء تنهض من جديد على الرغم من كل الجراحات التي المت بها لثلاث سنوات عجاف وتوقف النشر العلمي وعندما عادت الجامعة لم تجد مختبراتها العريقة فقد فككت وسرقت لابل لم تجد مكان لكلياتها حيث بلغت نسبة الدمار في ابنيتها ومنشٱتها الخدمية وبناها التحتية اكثر من 80 ‎%‎ الا ان همت اساتذتها ومنتسبيها بقيادة رئيسها الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي كانت اعلى من المتوقع لذا اخذت تسارع الخطى للحاق بزميلاتها الجامعات العراقية في مسار حركة البحث العلمي ولايزال هناك الكثير من الملفات التي ستحقق فيها الجامعة المزيد من التقدم ان شاء الله.
الف مبروك لمنتسبي الجامعة والشكر كل الشكر لوزارة التعليم العالي والفريق الوزاري الذي يتابع الحركة العلمية البحثية في جامعتنا باستمرار...

اقرأ ايضاً