ناقشت كلية الآداب بجامعة الموصل رسالة دبلوم بناء السلام الموسومة ( استدامة السلام في مدن مابعد الحرب دراسة ميدانية في مدينة الموصل ) يوم الأحد ٧ آب ٢٠٢٢. 

 

 

تناولت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة( هبة سعد الدين سعدي ) في قسم علم الاجتماع العلاقة بين مقومات ومعوقات التعايش والاندماج بين مكونات مدينة الموصل وأثر ذلك على تحقيق التعايش السلمي للنهوض بواقع مدينة الموصل على كافة الاصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية وبيان العلاقة بين مقومات وتحديات التعايش السلمي والاندماج بين مكونات مدينة الموصل وأثر ذلك على استدامة السلام والنهوض بواقع المدينة على كافة الأصعدة. 

 

تطرقت الدراسة، إلى السلام اللازم لإعادة البنى التحتية والخدمات في ظل ما شهدته المدينة من خراب على أيدي التنظيمات الإرهابية ثم بلوغ استدامة السلام لكون مسألة بناء السلام واستدامته تشكل مشكلة كبيرة لمدن مابعد الحرب كونها تعيق جهودها في توفير فرص الاستقرار والرخاء والتطور .

 

هدفت الدراسة إلى بيان التحديات الداخلية والخارجية التي تقف حائلا امام تحقيق التعايش السلمي والاندماج والسلام المستدام وتأثيره على واقع مدينة الموصل ولاسيما تأثيرات الفساد ومشكلة الولاءات الفرعية على حساب الولاء للمواطنة والتأكيد على أهمية التنوع المجتمعي في محافظة نينوى وتحقيق الغاية الأسمى في النهوض بواقع مدينة الموصل من خلال إدارة هذا التنوع من مبدأ التعايش السلمي المستدام والاندماج المجتمعي .

ترأس لجنة المناقشة 

الأستاذ الدكتور حارث حازم أيوب وعضوية   

الأستاذ المساعد الدكتورة شيماء عبد الستار جبر  

وعضوية وإشراف الأستاذ المساعد الدكتور مروان سالم علي 

 

اقرأ ايضاً