نجاح جديد يضاف الى سلسلة النجاحات التي حققتها جامعة الموصل 

 بحصولها على كرسي اليونسكو بعنوان 

نبذ التطرف العنيف وتعزيز ثقافة السلام 

Preventing Violent Extremism and fostering 

a culture of Peace

 

والذي يهدف الى التعزيز الثقافي والحوار الداخلي للثقافات وثقافة السلام

انطلاقاً من الأهداف أعلاه ستركز الدراسات والأنشطة البحثية المزمع تنفيذها تعزيز وبناء ثقافة السلام في المجتمع المحلي لمدينة الموصل الذي يتميز بالتنوع

 

الثقافي والديني والمجتمعي من خلال تسليط الضوء على دور القانون في بناء السلام والمفضية إلى تعزيز ثقافة السلام ، وقيم التسامح بين مختلف المكونات في المجتمع المحلي والعراقي . بما يضمن نبذ التطرف العنيف وضمان عدم العودة مجدداً اليه ،الامر الذي من شأنه إشاعة ثقافة التسامح والأمن الدوليين . من خلال بناء الشراكات مع عدد من المنظمات المحلية والإقليمية العاملة في هذا الميدان .

سعت جامعة الموصل للحصول على هذا الكرسي منذ فترة وقامت باستكمال جميع المتطلبات الأمر الذي اهلها للحصول على هذا الكرسي في وقت كان التنافس كبيراً الا ان الدراسة التي قدمتها الجامعة كانت الأفضل، 

 

ويذكر ان هناك جامعتان فقط من بين الجامعات العراقية حاصلة على هذا الكرسي.

اقرأ ايضاً