عقدت اليوم 1/7/2019 الجلسة الختامية للمؤتمر الدولي الفكري الثاني على قاعة المنتدى العلمي والأدبي في جامعة الموصل

حيث تضمنت عددا من الكلمات منها

كلمة أ.د. موفق يحيى حمدون رئيس الجامعة التقنية الشمالية

والتي أشاد فيها بجهود المجمع العالمي للتقريب في مكافحة الأفكار المتطرفة

بعده ألقى الشيخ أحمد المولى رئيس مؤسسة الحدباء الثقافية كلمة قيمة تناول فيها الاختلاف في القران الكريم.ثم كلمة الدكتور طلال العتريسي من جمهورية لبنان الشقيقة

وتطرق فيها إلى العوامل النفسية والاجتماعية والعقائدية للمتطرفين

ثم ألقى الشيخ حسين علي الحديدي

كلمة شرح فيها معاناة أهالي نينوى من المتطرفين ومثمنا الدماء الطاهرة للشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل تحريرها.

ثم تحدث الشيخ نزار الجميلي عضو رابطة شورى علماء الانبار عن أهمية المؤتمر في محاربة التطرف.

بعده القت الباحثة السيدةاقبال الحجار كلمة تطرقت فيها إلى النصوص الشرعية الدالة على التسامح والاخوة.

ثم ألقى الشيخ محمد خضر من لبنان بين فيها منهج القرآن في التعامل مع الأعداء حيث يأمر ببرهم فكيف يكون التعامل مع المسلم من المذهب الاخر 

ثم وزعت شهادات الشكر والمشاركة .

واخيرا ألقى السيد كاظم الجابري مدير المجمع العالمي للتقريب ورئيس اللجنة التحضيرية البيان الختامي للمؤتمر.

ثم توجه الجميع لتناول الغداء في مطعم المحمود وسط منطقة الغابات في جو رائع من المحبة والإخاء.

والجدير بالذكر أن عريف المؤتمر في جلسته الختامية د.محمد الطائي الذي أعطى للمؤتمر لونا جميلا آخر.

اقرأ ايضاً