جرت صباح اليوم الخميس الموافق 24/6/2021 في رحاب قاعة كلية العلوم الاسلامية مناقشة طالب الماجستير (رياض أحمد عبد عزيز الحيالي)  رسالته الموسومة بـ (السامري وعبادة العجل بين اليهودية والإسلام – دراسة مقارنة) في قسم العقيدة والفكر الاسلامي.

    حيث ترأس لجنة المناقشة الأستاذ المساعد الدكتور ثابت مهدي حمادي وعضوية كل من الأستاذ المساعد الدكتور خالد عبيد صالح (جامعة تكريت/كلية التربية للعلوم الانسانية) والأستاذ المساعد الدكتور غزوان صالح حسن والأستاذ المساعد الدكتور محمد يونس فلح عضواً ومشرفاً.

    بحثت الرسالة مفردة من مفردات علم مقارنة الأديان؛ وهي تلك الفتنة التي أحدثها السامري في بني اسرائيل عند غياب نبي الله موسى (عليه السلام) عنهم ، فعبدوا العجل ظنا منهم انه اله موسى (عليه السلام) .

     كما تناولت الرسالة المراحل التي عاشها بنو اسرائيل منذ دخولهم مصر وبعثة موسى (عليه السلام) وخروجهم منها، ودفاع القرآن الكريم عن نبي الله هارون وبراءته من صنع العجل، ثم الشبهات التي اثارها المستشرقون حول الموضوع وذلك بتفنيدها بالحجج البينات.

    توصلت الرسالة الى:

1- إن العقيدة اليهودية انحرفت انحرافا خطيرا في تصور الإله، أدى بها إلى التشبيه والتجسيم، فصورت الإله في صورة عجل تأثرا بالشعوب الوثنية التي خالطوها مدة إقامتهم معهم.

2- ان القرآن الكريم نفى تهمة التوراة المحرفة وبرَّأ نبي الله هارون (عليه السلام) مما نسب إليه، ناسباً العمل للسامري الضال المضل. 

    تبارك عمادة كلية العلوم الاسلامية ورئاسة قسم العقيدة والفكر الاسلامي للباحث ولمشرفه هذا الانجاز العلمي المتميز.

 

 

 

اقرأ ايضاً