من اكثر الكتب التي قرأتها خلال فترة انتشار فايروس كورونا والتي منحتني الكثير من الطاقة الايجابية خلال فترة البقاء بالمنزل بسبب جائحة كوفيد-١٩ هو كتاب

" لا تحزن " للكاتب د.عائض القرني وهو من منشورات مكتبة العبيكان في الرياض عام ٢٠٠٤ يقع في ٥٥٣ صفحة (الطبعة الرابعة عشرة) يمثل الكتاب دعوة لاعادة النظر فيما يواجهه الفرد او المجتمع من مصاعب و معوقات واعتبارها تحدياً حياتياً طبيعياً لا يصح ان يواجه بالاحباط واليأس بل بالعكس يجب التعامل معه وكانه عقبة وضعت لترتقي بمدى ادراكنا لانفسنا وللعالم من حولنا.

الكتاب يورد العديد من الامثال والحكم والقصص الواقعية من ثقافات متعددة باسلوب ادبي شيق وممتع نظمها المؤلف ليخلص من خلالها الى تقديم خطة حياتية تستند للايمان والعلم والتفاؤل لذلك ليس من المستغرب ان يحظى الكتاب بالقبول وتباع منه ملايين النسخ ويترجم الى لغات عالمية متعددة

انصح  بقراءته في ظل الوضع الراهن تحديداً.

 

ياسر الطائي : مدير برنامج المصالحة ومنع النزاعات - المركز العراقي لمهارات التفاوض وادارة النزاع

#شاركونا_قراءتكم

اقرأ ايضاً