تتصدى الصحافية الأمريكية روبن واستن في كتابها الموسوم " أوبرا وينفري .. أنا لا أؤمن بالفشل " و الصادر عن دار أجيال ( القاهرة : 2014 ) ترجمة : هاجر بو زناد  لمهمة كتابة واحدة من أنجح و أشهر السير الذاتية للنساء في عالمنا المعاصر و المتمثلة بسيرة اﻹعلامية العالمية أوبرا وينفري مقدمة البرامج الحوارية الشهيرة

و الممثلة المسرحية و اﻹقتصادية الناجحة و الناشطة اﻹنسانية المميزة منذ ولادتها في ظروف معاشية قاسية سنة 1954 الى سنة 2004  فأوبرا ولدت لأب حلاق و أم تعمل كخادمة في المنازل في بيئة إجتماعية متخمة بالتمييز العنصري تعرضت فيها لشتى انواع الايذاء النفسي والجسدي , لكن أيا من تلك الظروف المأساوية لم تتمكن من الفت في عضد أوبرا بل جعلت من جراحها ومعاناتها سلما للنجاح ودروسا في الحكمة فهي تؤمن بأن :

" الحظ الحسن هو إلتقاء الفرصة مع التحضير الجيد وقد كنت مستعدة دائما " وذلك في معرض ردها على السؤال الذي كان يشغل بال الكثيرين : كيف وصلت لما أنت فيه , مما جعلها تحصد النجاح تلو الأخر لتحتل المركز الثاني حسب تصنيف مجلة فوربس لعام 2005 في قائمة أكثر الشخصيات تأثيرا في العالم .

محطات بائسة في حياة أوبرا  تمكنت بإيمانها و مثابرتها من تحويلها الى محطات نجاح كل تلك المعلومات و الأحداث سترويها لكم واستن في كتابها الرائع هذا

سيرة حياة مفعمة باﻹلهام و التحفيز اﻹيجابي

 أنصح كثيرا بقراءة هذا  الكتاب.

ياسر خالد الطائي

المركز العراقي لمهارات التفاوض وإدارة النزاع/ مدير برامج

#شاركونا_قراءتكم

اقرأ ايضاً