ضمن جهود جامعة الموصل برئاسة اﻷستاذ الدكتور قصي اﻷحمدي بتعريف المجتمعين المحلي و الدولي بأهمية ماتقدمه مؤسسات الجامعة من دور متميز في نشر العلم و المعرفة الرصينة عبر فتح أبواب الحرم الجامعي لوسائل الاعلام المتنوعة المرئية و المسموعة على حد سواء قام مراسل راديو الغد بزيارة الى المكتبة المركزية بغية إعداد فيلم وثائقي قصير يتناول أهمية المكتبة المركزية التي تعد واحدة من أبرز مؤسسات جامعة الموصل و قد أجرى مراسل الغد لقاءا موسعاً مع اﻷستاذ سيف اﻷشقر اﻷمين العام لمكتبات جامعة الموصل تم من خلاله اﻹجابة على اﻷسئلة التي تتمحور حولها فكرة و تفاصيل العمل الوثائقي المرتقب والتي كان من أبرزها ماتمثله المكتبة كمصدر للمعلومة اﻷكاديمية و دورها في نشر الثقافة و الوعي فضلاً عن حجم الدمار الذي لحق بها على يد عصابات داعش اﻹرهابية بحيث لم يتبق مما مجموعه مليون كتاب ودورية و مخطوطة في مجالات المعرفة المتنوعة سوى القليل فيما تعرض الباقي للحرق و التدمير لكن المكتبة كانت كطائر العنقاء التي خرجت من تحت رماد الحرب أشد تصميماً على النجاح و التطور بمساعدة الخيرين من اﻷفراد و المنظمات و الجامعات العراقية والدولية اسهمت جهودهم مجتمعة بالتنسيق الدائم مع رئاسة الجامعة و اﻷمانة العامة في إعادة الحياة لهذا الصرح العلمي الكبير الذي يشكل مرجعاً علمياً و معلوماتياً لا غنى عنه للطلبة و الباحثين في جامعة الموصل و في ختام اللقاء ثمن اﻷمين العام الدور الذي تلعبه و سائل الإعلام في توثيق قصة نجاح المكتبة ونقلها بأمانة للمشاهد العراقي و العالمي

اقرأ ايضاً