تجسيدا لتوجه جامعة الموصل بالتواصل الدائم مع وسائل الاعلام المحلية و الدولية بغية تسليط الاضواء على مدى التطور الحاصل في جامعة الموصل زار المكتبة المركزية قناة السومرية الفضائية بغية اعداد تقرير عن تاريخ المكتبة المركزية و اهمية دورها بالنسبة للجامعة و ما لحق بها من دمار على يد عصابات الارهاب الداعشي و قصة نهوضها من بين رماد الدمار لتحلق مجددا في سماء العلم و المعرفة و اجرت القناة اثناء زيارتها للمكتبة لقاء موسعا بالاستاذ سيف الاشقر الامين العام لمكتبات جامعة الموصل و الذي اوضح في اجاباته لموفد القناة بالمكانة التي تحتلها المكتبة في جامعة الموصل منذ تأسيسها سنة 1967 و هي ذات السنة التي تأسست فيها الجامعة و مراحل تطورها الى ان اصبحت تضم مايقرب من مليون كتاب و دورية و مخطوط نادر لتكون بذلك واحدة من افضل مكتبات جامعات العراق و الشرق الاوسط الى ان تعرضت لكارثة الحرق و التدمير ٱبان احتلال عصابات داعش للموصل ذلك الدمار الذي تجاوزت نسبته ال 90% لكن ذلك كله لم يفت في عضد الخيرين من كادر المكتبة و بالتنسيق مع رئاسة الجامعة و العديد من الفرق التطوعية والمنظمات و الجامعات المحلية و الدولية و الذين هبوا لمد يد العون لها بمجرد تحريرها لتعود تباعا ليس الى سابق عهدها فقط بل و لتنطلق اسوة بباقي مؤسسات الجامعة شيئا فشيئا الى تحويل حلم اللحاق بركب العالمية الى واقع ملموس يليق بسمعة مكتبة مركزية لجامعة عريقة كجامعة الموصل

اقرأ ايضاً