أجرت عمادة كلية الطب جامعة الموصل اجتماعاً موسعاً يعد هو الأول من نوعه مع الطلبة الجدد (المرحلة الأولى) المقبولين للعام الدراسي 2019 – 2020، وذلك يوم الأحد 3 تشرين الثاني 2019. وقد ترأس اللقاءَ السيدُ العميد الأستاذ الدكتور باسل محمد نذير سعيد، وبحضور السيد معاون العميد للشؤون العلمية الأستاذ المساعد الدكتور همام غانم إبراهيم زبير، والسيد المعاون الإداري الأستاذ المساعد الدكتور حازم خليل العلاف، والسيد مسؤول شعبة التسجيل المدرس الدكتور أشرف عبدالرحيم الصمدي، والسيد مسؤول وحدة الإرشاد الأستاذ المساعد الدكتور وليد غانم الطائي. ابتدأ الاجتماع الذي أداره السيد مسؤول شعبة الإعلام والعلاقات العامة رئيس المهندسين حسن يونس عبدالله من قبل السيد العميد حيث قدم التهنئة والترحيب للطلبة الجدد لمناسبة قبولهم في الكلية، حيث أكّدَ على أنَّ الذي يحكم بين الكلية والجامعة من جهة والطالب من جهة أخرى هو مجموعة من الضوابط والتعليمات التي تصدر من الجهات العليا؛ ويأتي في مطلعها الالتزام بمواعيد المحاضرات وحضورها قبل الأستاذ، والحفاظ على الممتلكات العامة والنظافة، وأن طالب الطب ينظر إليه نظرة خاصة من قبل الجميع، وبالتالي فإن سلوكه يجب أن يكون دائماً حضارياً قويماً كونه ينتسب إلى كلية عريقة. بعدئذ، تحدّثَ كل من السادة المعاون العلمي والمعاون الاداري والمرشد التربوي حيث تم التطرق إلى نظام المقررات وكيفية التعامل معه. أيضاً تم الحديث عن ضرورة عدم التخوف من عائق اللغة الإنكليزية كونها اللغة الرسمية لإلقاء المحاضرات وبها تؤدَّى الاختبارات والامتحانات. من جانب آخر، تم التوجيه بالابتعاد عن المشاحنات والمخالفات تجنباً لأي إشكالات تلحق بالطالب نفسه بعد ذلك، ولربما تؤثر سلباً على مستواه الدراسي. كذلك تم التوجيه على وجوب اتباع سلسلة المراجع في حال الاستفسار عن شيء ما، ابتداءً من التدريسي والفرع العلمي فلجنة الإرشاد والتسجيل ثم معاون العميد والعميد. هذا، وحضر جانباً من الاجتماع السيد مسؤول شعبة الإدارة أنور محسن الحمداني. وفي سياق متصل، وعقب الاجتماع أعلاه، قدّم عدد من طلاب الكلية المتفوقين من مراحل دراسية متقدمة بعض النصائح والإرشادات الدراسية لإقرانهم طلاب المرحة الأولى لاقت استحسان الجميع.

اقرأ ايضاً