أبناؤنا وبناتنا الاعزاء طلبة كلية الطب جامعة الموصل وكذلك الطلبة في الكليات والجامعات كافة..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

منذ عام تقريبا تم بدء العمل في مشروع التعليم الاليكتروني في جامعة الموصل، فهو ليس وليد اليوم أو الايام القليلة السابقة. وتم إيفاد الكثير من تدريسيي جامعة الموصل والكادر الوظيفي أيضا إلى لبنان ومصر وفرنسا للتدريب على التعليم الرقمي. وكان المقرر أن يتم العمل به في بداية السنة الدراسية الحالية. وقد تم عقد ألعديد من ورش العمل لتدريب الكادر التدريسيي للقيام بالتعليم الاليكتروني. 

وشاءت الأقدار أن يحصل انتشار فايروس الكورونا في العالم. وقامت جميع الدول ومن ضمنها بلدنا الحبيب العراق باتخاذ الإجراءات الوقائية والعلاجية للحد من انتشار الوباء. وكان لزاما على جميع الدول (ومن أولها الدول المتقدمة) باعتماد التعليم الاليكتروني في كافة المراحل الدراسية ومنها طبعا الجامعية.

ونظرا لأهمية الموضوع تم اعتماده من الوزارة ولقدرة الكادر التدريسي على إيصال المعلومات والتواصل مع الطلبة. وكما ذكرنا ان موضوع التعليم الاليكتروني كان يتم التهيئة له منذ مدة، تم اعتماده في هذا الظرف الصعب. وطبعا التدريسيين والعمادة باصغاء دائم إلى كافة ملاحظات الطلبة الاعزاء ومحاولة تذليل العقبات والهدف هو إيصال المادة العلمية للطالب. لذا ارجو من أبنائنا وبناتنا التفاعل مع هذا الموضوع بما يتم الاستفادة منه إلى أقصى الحدود. ونحن على ثقة تامة بمستوى الإدراك والحس بالمسؤولية التي يتمتع بها طلبتنا الاعزاء. ونتمنى لهم الموفقية والنجاح. وندعو الله عز وجل أن يكشف الغمة عن الإنسانية جمعاء وان يحفظ بلدنا واهلينا من كل سوء وشر..

والسلام عليكم.

 

 

 

الأستاذ الدكتور باسل محمد نذير سعيد

عميد كلية الطب جامعة الموصل

26 آذار 2020

اقرأ ايضاً