عقدت كليتا الطب بجامعتي الموصل و ووهان الصينية مؤتمراً ثنائياً (إلكترونياً) حول كوفيد 19، وذلك يوم الثلاثاء 28 نيسان 2020. مثّل الجانب العراقي في المؤتمر كل من المساعد العلمي لجامعة الموصل الأستاذ الدكتور منير سالم طه، وعميد كلية الطب الأستاذ الدكتور باسل محمد نذير سعيد مع نخبة من اعضاء مجلس الجامعة ومجلس الكلية وبعض التدريسيين. بالمقابل، مثّل الجانب الصيني مساعد رئيس جامعة ووهان، وعميدا كليتي الطب، والعلوم الطبية للجامعة ذاتها فضلا عن نخبة من الاطباء الاختصاص والاستشاريين في مستشفى جونان الجامعي التابع الى جامعة ووهان. افتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية من قبل تدريسية فرع الطب كلية الطب جامعة الموصل المدرس الدكتورة علياء عبدالعزيز نجم (التي تولّت مهمة التواصل والتنسيق لإعداد المؤتمر)، ثم كلمة تالية من قبل السيد العميد. بعد ذلك، ابتدأت الجلسة العلمية، حيث ألقيتْ في المؤتمر ست محاضرات تناوبَ على تقديمها عدد من الاطباء الاختصاصيين الصينيين. وتمحورت المحاضرات حول أهم الطرق المتبعة من قبل الصين في مجابهة فايروس كورونا وكيفية السيطرة عليه وانحساره بعدئذٍ. كما تم التطرق إلى أهم الأدوية أو العقاقير في هذا المضمار. وبعد انتهاء المحاضرات، جرت نقاشات مستفيضة من قبل المتواجدين  أجابَ عنها المحاضرونَ. عقب ذلك تُليت التوصيات، لعلّ من ابرزها أن الوقاية الشديدة والعزل والتباعد الاجتماعي من أهم الركائز في مجابهة هذا الفايروس. وقبل انتهاء المؤتمر، تم الاتفاق بين الجانبين العراقي والصيني على عقد مؤتمرات أخرى مماثلة في لاحقاً، ولمختلف الاختصاصات الطبية. هذا، وقد تمّت استضافة عمادة وبعض تدريسيي كلية الطب جامعة نينوى في المؤتمر، وكذلك بعض مُديري المستشفيات وبعض الأطباء الاختصاصيين من دائرة صحة نينوى. يذكر في هذا الصدد أن جامعة ووهان هي من أفضل خمس جامعات رصينة على مستوى جمهورية الصين الشعبية كلها، وتعود جذور تأسيسها الاولى الى العام 1893. ويعد إقامة هكذا مؤتمر من الأهمية بمكان، كونه يشكل جسراً علمياً ومعرفياً لا نظيرَ له، وإشراقةً مهمةً لجامعة الموصل وكلية الطب تحديداً.

اقرأ ايضاً