أبناؤنا وبناتنا طلبة كلية الطب جامعة الموصل الأعزاء..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

في البدء، أشكركم على تعاونكم في حضور المحاضرات والدروس الإلكترونية، وذلك لمصلحتكم أولاً وآخراً، ولاكتساب المعرفة التي تمكنكم من إنهاء العام الدراسي الحالي. نحن (وكما ذكرنا لكم سابقا) نتبعُ تعليماتِ الوزارة بخصوص التعليم الالكتروني، وكذلك الامتحان الالكتروني. ومن خلال هذه الرسالة، نود أن نطمئنكم بأن الامتحان سيكون لاختبار المعرفة التي اكتسبتموها، في الوقت الذي لن يكون اجتيازُ الامتحان صعباً عليكم بإذن الله. كما نؤكد لكم أن العمادة ومجلس الكلية والكادر التدريسي كلَّهم يعتبرونكم ابناءَهم وبناتِهم، لأنّ الجميع يقدر تماماً الظرفَ الطارئ والصعبَ من كل النواحي، صحياً أو اقتصادياً أو اجتماعياً أو نفسياً، لاسيما في ظل هذه الجائحة العالمية. فالعمادة إذن دائماً تُقدر وتجعلُ نُصْبَ أعينها مصلحةَ الطلبة. كذلك نود أن نعلمكم بأنّ إجراءَ الامتحان العملي قبلَ إجراء الامتحان النهائي النظري هو قرارٌ تم اتخاذه من قبل مجلس كلية الطب تسييراً للجدول الإمتحاني على النحو الأمثل، ولا دَخْلَ لرئاسة الجامعة بهذا القرار. لذا، نُهيب بكم بعدم الاعتراض لدى رئاسة الجامعة (كونها اصلاً ليست صاحبة القرار بهذه الجزئية). كما نرجو منكم مساعدة عمادة الكلية، فنحن في قراراتنا كَكُلية نتكأ على المستويات العلمية والثقافية والمعرفية العالية لطلبتنا الاعزاء، وكلنا ثقة في اجتياز هذا الظرف الصعب وإنهاء العام الدراسي هذا بكل نجاح إن شاء الله. ومن الله العون والتوفيق..

 

الأستاذ الدكتور باسل محمد نذير سعيد

عميد كلية الطب جامعة الموصل

2 حزيران 2020

اقرأ ايضاً